أسواق عربية

في حوار تفصيلي مع «المال».. ائتلاف الأمل الذي أسسته أبو ظبي يسعي لتوزيع عادل وشامل للقاحات كورونا

قال مدير تجاري أول الإمارات والشرق الأوسط وتأجير طائرات الشحن في الاتحاد للشحن، في حواره مع " المال"إننا نقود أحد أكبر حلول سلسلة التوريد الشاملة في العالم، بالتعاون مع الشركاء من القطاع الحكومي والخاص.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال بدر آل علي ، متحدث ائتلاف الأمل الذي أسسته حكومة أبو ظبي، إن الائتلاف يهدف إلى التوزيع الشامل والآمن والفعال للقاحات كورونا على مستوي العالم.

وأضاف مدير تجاري أول الإمارات والشرق الأوسط وتأجير طائرات الشحن في الاتحاد للشحن، في حواره مع «المال»، أننا نقود أحد أكبر حلول سلسلة التوريد الشاملة في العالم، بالتعاون مع الشركاء من القطاع الحكومي والخاص.

وأشار بدر آل علي إلى أن ائتلاف الأمل يسعي إلى توصيل الملايين من لقاحات كورونا “كوفيد-19” بكل أمان وفعالية، ابتداء بمرحلة الإنتاج وانتهاء بمتلقي اللقاح.

وتتطرق بدر آل علي الي العديد من الموضوعات التي تختص بتوزيع اللقاحات عالميا وفي منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

إلى نص الحوار.. 

بداية ما هو ائتلاف الأمل؟ وما هي جهودكم في مجال مكافحة فيروس كورونا؟ ما هي المهام الرئيسية للائتلاف؟

يواجه تلقيح العالم ضد كورونا “كوفيد-19” العديد من التحديات الضخمة من الناحيةاللوجستية وسلسلة التبريد، وائتلاف الأمل هو عبارة عن شراكة بين قادة الصناعة الملتزمين بالعمل معًا من أجل التغلّب على التحديات وبالتالي الوصول إلى التوزيع الشامل للقاحات في جميع أنحاء العالم.

إننا نقود أحد أكبر حلول سلسلة التوريد الشاملة في العالم، بالتعاون مع الشركاء، نسعى إلى توصيل الملايين من لقاحات “كوفيد-19” بكل أمان وفعالية، ابتداء بمرحلة الإنتاج وانتهاء بمتلقي اللقاح.  

وتم تشكيل الائتلاف من ستة شركاء مؤسسين: دائرة الصحة، الاتحاد للشحن، موانئ أبوظبي، رافد، بوابة المقطع وسكاي سيل.

وسوف نعمل سويًا لنكون بمثابة الحلّ اللوجستي المتكامل والشامل لمصنّعي اللقاحات وبائعيها وموزّعيها والحكومات والمنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية.

كما أننا نمثّل شراكة فريدة بين القطاعين العام والخاص، أي بين حكومة أبوظبي والشركات اللوجستية والتقنية والخبراء الطبيين والمنظمات الإنسانية الرائدة على مستوى العالم.

ونستفيد في شراكنا هذه من موقع أبوظبي الاستراتيجي كبوابة لثلثي سكان العالم، وكمركز لديه القدرة على توفير الخدمات اللوجستية والعلوم الحياتية بشكل متواصل .

لقد أضفنا مؤخرًا عددًا من شركاء الخدمات اللوجستية العالميين إلى جهودنا، من ضمنهم Aramex وBolloré Logistics وAgility وDB SchenkerوDHL وFedEx Express وMICCO Logistics وHellmann وKuehne + Nagel وRSA Global وUPS.

ما هي رؤيتكم لكيفية تقليل التداعيات السلبية لجائحة “كورونا” على المجتمعات؟

تتمثل رؤيتنا في توفير الحلول اللوجستية الشاملة التي من شأنها مواجهة أحد أكبر التحديات التي تواجه البشرية في الوقت الحالي. وتعدّ الشراكات مفتاح هذا النجاح، بحيث ينبغي على كل من الحكومات والمنظّمات غير الحكومية ومصنّعي اللقاحات والموزّعين وشركات الخدمات اللوجستية العمل عن كثب. وفي إمكاننا توفير حلول سلسلة توريد الأدوية من البداية حتى النهاية، في أي مكان في العالم.

وانطلاقًا من إدراكنا بأنّ التحديات العالمية تتطلّب حلولًا عالمية، فقد عقدنا مؤخرًا أول قمة عالمية للتحصين والخدمات اللوجستية في أبو ظبي بشكل افتراضي.

واستضافت القمة أكثر من 1000 ممثل بارز للمجتمع العالمي، بما في ذلك كبار صانعي القرار الذين يمثلون المنظمات غير الحكومية متعددة الجنسيات والمنظمات الحكومية الدولية والأوساط الأكاديمية وأصحاب ا الخبرات في القطاعين العام والخاص.

اقرأ أيضا  «رويترز»: انكماش القطاع النفطي في السعودية 11.7% خلال الربع الأول

وهدفت القمة إلى القيام بالحوار العالمي الهادف إلى إيجاد الحلول التي تساهم في القضاء على الجائحة. وكان من بين المتحدثين الدكتور تيدروس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، ومارك سوزمان، الرئيس التنفيذي لمؤسسة غيتس، وهنريتا فور، المدير التنفيذي لليونيسف، إلى جانب كبار مصنّعي اللقاحات وشركات الخدمات اللوجستية، والكثير من الأشخاص الذين يقودون الجهود الجماعية للحدّ من انتشار الجائحة.

ومثّلت القمة فرصة مميزة بالنسبة لنا، كونها مكّنتنا من مشاركة مهمتنا العالمية من جهة، والاستفادة من إمكانياتنا الجماعية لإيجاد حل عالمي والمساعدة في قيادة المعركة ضد الجائحة من جهة أخرى.

ما هي التحديات التي تواجهكم؟

هناك ثلاث تحديات عالمية رئيسية مرتبطة بتوزيع اللقاح: وجود حلول متكاملةنقل اللقاح ، وإهدار اللقاح، وإمكانية التتبع الكامل للقاح. وتأتي أهمية ائتلاف الأمل باستطاعته مواجهة تلك التحديات.

كما عملنا، من خلال شركائنا، على معالجة مسألة تحدي تكامل سلسلة التوريد، وذلك عبر تطوير واحد من أكثر حلول سلسلة التوريد شمولية من البداية حتى النهاية في العالم. وفي إمكان هذا الحلّ توصيل ملايين اللقاحات، بدءًا من نقطة الإنتاج حتى نقطة التلقيح بكل أمان وفعاليّة وشفافية.

وهذا يعني أنه لا ضرورة لتحمّل العملاء مشكلة بناء سلاسل التوريد الخاصة بهم، لا سيّما أنها مهمّة تتطلب الكثير من الوقت ورأس المال والخبرة. وعوضًا عن ذلك، يمكنهم الاستفادة من الحل الجاهز لدينا، والذي يتيح لهم ببدء تسليم اللقاحات بسرعة وكفاءة.

أما التحدي الثاني المتمثل في إهدار اللقاحات، فساهمنا في حلّه من خلال تطوير نموذج فريد من نوعه في أبو ظبي، بحيث يعمل على تعزيز مكانتنا الاستراتيجية كبوابة لسكّان العالم البالغ عددهم 3.6 مليار نسمة.

وسكان العالم الذين يمكن يمكن الوصول إليهم عن طريق شبكة طيران الاتحاد والطيارات المؤجرة ضمن مايضمن وصول اللقاحات بدرجة الحرارة المطلوبة من خلال خدمة الاتحاد للشحن.

تتيح خدمة Pharmalife نقل أي نوع من شحنات الأدوية بالطريقة الصحيحة والمناسبة سواء من حيث متطلبات درجات الحرارة أو تلك المتعلقة بالفترات الزمنية المحددة (فهذه المنتجات تتأثر بعامل الوقت وغالبا ما يكون لديها فترةصلاحية محدودة).

تم تصميم عملياتنا بطريقة تضمن احترام سلامة المنتج نفسه (سلامة المنتج تعني احترام درجة الحرارة وأوقات التسليم وفترات الترانزيت  بشكل عام لتتم العملية بسرعة كبيرة وبشكل آمن.

بالإضافة الى اعتماد مركز تميز المدققين المستقلين لخدمات نقل الأدوية ولوجستيات علوم الحياة التابع لاتحاد النقل الجوي الدولي (IATA CEIV Pharma) الذي حازت  عليه الشركة.

كما يساهم في هذا الأمر بلا شكّ القدرات اللوجستية الفريدة لشركائنا،كما يتيح لنا نموذج تخزين كميات كبيرة من اللقاحات في مرافقنا المتطوّرة إمكانية التخزين البارد والفائق البرودة في مدينة خليفة الصناعية.

بالإضافة إلى مواءمة شحناتنا مع قدرة البلدان والمجتمعات المتلقية على تلقّي هذه الإمدادات بكل أمان وسلامة.

من ناحية أخرى، يلعب النموذج الخاص بنا دورًا رئيسيًا لا سيما في وقت يفوق فيه الطلب العالمي العرض العالمي إلى حدّ كبير، الأمر الذي يضمن أهمية كل لقاح.

اقرأ أيضا  لابيد يناقش مع نظيره الأمريكي إمكانية توسيع عملية التطبيع بين إسرائيل والدول العربية

أخيرًا، لقد ساعدنا في حل تحدي إمكانية تتبع اللقاحات عن طريق ضمان أنتكون سلسلة التوريد متصلة رقميًا بشكل كامل.

 وأهمية سلسلة التبريد لدينا، فتتمثّل في أن جميع اللقاحات التي يتم تسليمها من خلالنا مرتبطة بـ “mUnity”، وهو حل إدارة رقمي يدعم تقنية البلوك تشين وتم تطويره من خلال بوابة المقطع، وهي الذراع الرقمية لموانئ أبوظبي.

ويعمل نظام mUnity على تعقّب وإدارة رحلة اللقاحات عبر سلسلة التبريد الخاصة بنا في الوقت الفعلي، الأمر الذي يضمن بقاء اللقاحات ضمن نطاقات درجة الحرارة المحددة في جميع الأوقات.

وتنبع أهمية هذا النوع من التتبع في أنها تمنح عملاءنا والمستخدمين النهائيين راحة البال بأن اللقاحات التي نقدمها آمنة وفعالة.

ما هي مساهماتكم الإجمالية في تقديم لقاحات كورونا للمجتمعات؟

يسعدني أن أقول إننا قدمنا ​​أكثر من 20 مليون لقاح إلى 26 دولة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك البلدان الموجودة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية. ويدلّ ذلك على قوة وإمكانيات شراكة ائتلاف الأمل.

ونتطلّع إلى جلب المزيد من اللقاحات وخدمة المزيد من الدول كي يشعر المزيد من الأشخاص بالأمل، ويساعدنا في القيام بهذا الأمر التزايد السريع في الإنتاج العالمي للقاحات خلال الأشهر المقبلة.

ما نصيب مصر من لقاحات كورونا إن وجدت ومتى يتم تسليمها؟

لا يمكننا التعليق على عمليات التسليم الخاصة بكل بلد، بسبب الالتزامات التعاقدية.

ما نوع اللقاحات التي يقدّمها الائتلاف؟

جهّزت مرافق التخزين البارد والفائق البرودة في مدينة خليفة الصناعية وسلسلة التوريد التابعة لائتلاف الأمل، وذلك من أجل التعامل مع جميع أنواع اللقاحات الموجودة في السوق بالوقت الحالي، بحيث يتم الحفاظ عليها في درجات حرارة تتراوح بين +8 درجة مئوية و-80 درجة مئوية.

وفي الوقت الحالي، نقوم بتخزين أربعة أنواع مختلفة من اللقاحات التي تتطلّب معايير مختلفة لتخزين درجات الحرارة، كما أننا نرجّح ان تزيد هذه الأرقام مع إطلاق لقاحات جديدة في السوق في المستقبل القريب.

من خلال شركائنا، نقوم ببناء القدرات لنقل ما يصل إلى 18 مليار جرعة لقاح حتى نتمكن من تامين اللقاح لجميع أنحاء العالم.

كيف تقيمون اداء الائتلاف خلال الفترة الحالية؟

كما سبق وان ذكرت، فقد قمنا بتسليم أكثر من 20 مليون لقاح إلى 26 دولة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك دول الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية.

وتشير الطبيعة الجغرافية الواسعة لمدى وصولنا إلى قوة وإمكانيات شراكتنا. ولا بد من الإشارة إلى ان الطلب العالمي على اللقاحات في الوقت الحالي يفوق العرض العالمي إلى حد كبير. إلّا أننا نتوقّع زيادة كبيرة في إنتاج اللقاح كي يتم سدّ هذه الفجوة. لذا، فإننا نبني قدرات سلسلة التوريد لدينا كي تتمكّن من تلبية ارتفاع العرض في السوق بالأشهر المقبلة.

اقرأ أيضا  الأسهم الخليجية ترتفع الاثنين بدعم من التعافي الاقتصادي

أما تقييم أداء تحالفنا، فيكون من خلال مقياسنا الرئيسي في تحقيق أهدافنا بتوزيع اللقاحات كلما استدعت الحاجة إليها، ودعم البلدان التي يصعب الوصول إليها، ومواصلة حماية المواطنين.

وكجزء من جهودنا، بدأنا في استكمال توصيل منتجات اللقاحات بنشر طاقم طبي ولوجستي على الأرض، لإدارة جهود التحصين وتدريب الموظفين المحليين على التعامل مع اللقاحات بأمان وفعالية.

يعتبر هذا الحل ذو القيمة المضافة داخل البلد أمرًا مهمًا في الولايات القضائية ذات القدرات الطبية واللوجستية المحدودة، لا سيما أنه يعزّز قدرات عملائنا على استيعاب الإمدادات التي نقدمها بأمان، ويمكّنهم من تلقيح سكانهم بسرعة وفعالية.

ما هي شروط الانضمام للائتلاف؟

نتطلع باستمرار إلى توسيع إمكانياتنا كي نخدم الإنسانية ونحقّق رؤيتنا في توصيل اللقاحات لجميع الأشخاص الذين يحتاجونها، بغض النظر عن مكان وجودهم. ومن ناحية أخرى.

فلا توجد أية شروط لإضافة شركاء جدد، سوى ان نتشارك نفس الأهداف في مكافحة الجائحة، وان نستمر بالقيام بمهامنا الحالية. كما أننا نعمل على توسيع نطاق وصولنا، لا سيما عبر تقديم 18 مليار جرعة لقاح، بدءًا من مرحلة الإنتاج ووصولًا إلى الأفراد، في أي مكان في العالم.

ولتحقيق التوزيع العالمي والشامل للقاحات، فإنّنا بحاجة إلى نظام قوي وشامل. ولا يمكننا القيام بهذا الأمر لوحدنا، فتشاركنا مع قادة عالميين في مجال الخدمات اللوجستية. من هنا، فإننا نرحّب باللاعبين الإضافيين للانضمام إلى جهودنا العالمية وحماية المستقبل.

ما هي المناطق التي تخدمونها؟

يمكن لائتلاف الأمل الوصول إلى 170 وجهة أو 3.6 مليار مستهلك حول العالمعبر شركة الاتحاد و شركائها.

كما يمكننا الوصول إلى معظم أجزاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفريقيا وآسيا وأوروبا ودول رابطة الدول المستقلة في وقت طيران يتراوح من 1 إلى 6 ساعات، وذلك بسبب الموقع الجغرافي الاستراتيجي لأبو ظبي وقدرة شركائنا.

بالإضافة إلى ذلك، ففي إمكاننا خدمة الأجزاء المتبقية من العالم، بما في ذلك المناطق التي يصعب الوصول إليها، والفضل بذلك يعود إلى الإمكانيات العالمية لشركائنا في مجال الخدمات اللوجستية والشحن.

ولا بدّ من الإشارة إلى ان ما يربطنا كبشر هو رغبتنا المشتركة في تحقيق مستقبل أكثر إشراقًا لأنفسنا وأجيالنا المقبلة. وفي حين يعكس ائتلاف الأمل التزام أبوظبي بهذه القضية الجماعية، فإننا سنعمل معًا على تحقيق ذلك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »