ثقافة وفنون

في الذكرى الـ 10 لرحيله.. رحلة فنان مبدع اسمه أحمد زكي

 في الذكرى الـ 10 لرحيله.. رحلة فنان مبدع اسمه أحمد زكي

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص
تحل الذكرى العاشرة، على وفاة فتى الشاشة الأسمر، الفنان الكبير أحمد زكي، اليوم الجمعة، والذي رحل عن عالمنا يوم 27 مارس 2005، والذي ملأ السينما المصرية بفنه، وتحكم في عواطف المصريين بأدواره القوية التي علّمت في قلوب المصريين قبل ذاكرتهم، وخلدت اسمًا لم ولن يُنسى يومًا في تاريخ السينما المصرية. 

تمكن أحمد زكي تجسيد كافة التركيبات الشخصية بمرونة وسلاسة، والأعجب، أنه استطاع أن يتجول في عقول وقلوب المصريين كما يشاء فيصنع أفكارًا ويثير شجونًا، حتى بات معشوقهم الأول. 

ولد أحمد زكي عبد الرحمن في 18 من نوفمبر في الزقازيق، بمحافظة الشرقية، لأبوين مصريين، وهو الابن الوحيد للعائلة.. توفي والده بعد ولادته بفترة قصيرة، وتزوجت والدته من رجل آخر، وتربى على يد جده، وأنهى دراسة الثانوية في أحد مدارس الصنايع، قبل أن ينصحه ناظر المدرسة بالالتحاق بمعهد الفنون المسرحية. 

بدأ دراسته بعد التحاقه بمعهد الفنون المسرحية، ودخوله عالم التمثيل عن طريق أولى مسرحياته “هاللو شلبي”، والتي تعد انطلاقته الحقيقية، وتعارفه مع الجمهور.. وفي عام 1973 تخرج من المعهد، وكان الأول على دفعته، وبدأ العمل في مجال المسرح، والسينما والتليفزيون، وليبدأ معه عهد فنان استطاع أن يحفر اسمه بحروف مضيئة. 

بدأ الفنان المصري في شق طريقه، بعد تخرجه من خلال أعمال فنية لمعت خلال سبعينيات القرن الماضي، ولم يستطع الجمهور حتى الآن نسيانها، فالسهل الممتنع كان سمته الفنية التي ميزته عن الآخرين.. ومن تلك الأفلام التي قدمته للجمهور فيلم أبناء الصمت 1974، ونذور، وصانع النجوم، وشفيقة ومتولي، والعمر لحظة، وراء الشمس، وإسكندرية ليه.. وله ما يقارب الـ60 فيلمًا سينمائيًا على مدار 30 عامًا، وحوالي 6 مسلسلات، و4 مسرحيات. 

أهم الأفلام التي قدمها في فترة الثمانينات والتسعينات، النمر الأسود، والإمبراطور، والراقصة والطبال، ومعالي الوزير، وأرض الخوف، واضحك الصورة تطلع حلوة.. أما على مستوى المسرح، فقد صنعت مسرحية مدرسة المشاغبين، والعيال كبرت، وقبلهما هاللو شلبي، نجمًا من نوع “الحلم الشعبي”، قريب من بسطاء المصريين، بسمرته المحببة وعيونه العميقة، هذا بجانب مسلسلات الأيام، وهو وهي، ومن أجل ولدي. 

نال جائزة عن فيلم “طائر علي الطريق”، من مهرجان القاهرة، وجائزة عن فيلم “عيون لا تنام” من جمعية الفيلم، وجائزة عن فيلم “امرأة واحدة لا تكفي” من مهرجان الإسكندرية عام 1989، وجائزة عن فيلم “كابوريا” من مهرجان القاهرة السينمائي عام 1990 وفي الاحتفال بمئوية السينما العالمية عام 1996، اختار السينمائيون، ستة أفلام، قام ببطولتها أو شارك فيها الفنان أحمد زكي، وذلك ضمن قائمة أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية وهي زوجة رجل مهم، والبريء، أحلام هند وكاميليا، الحب فوق هضبة الهرم، إسكندرية ليه، وأبناء الصمت. 

تزوج أحمد زكي من الفنانة المعتزلة الراحلة، هالة فواد لكنهما انفصلا قبل وفاتها ما سبب له انهيار عصبي شديد عولج على أثره لفترة حيث سقط مغشيًا عليه عقب سماعه خبر الوفاة.. وأنجب زكي من هالة، ابنهما الوحيد, الفنان الشاب هيثم أحمد زكى، الذي شارك مع والده آخر أفلامه، حيث جسّد شخصية “عبد الحليم شابًا” في فيلم حليم. 

توفي أحمد زكي في القاهرة يوم 27 مارس 2005 إثر صراع طويل ومؤلم مع مرض سرطان الرئة، فقد عرف زكي بشراهته في تدخين السجائر، وعولج على نفقة الحكومة المصرية في الخارج. 

شارك الخبر مع أصدقائك