Loading...

فيلم من إنتاج «ناسا» يروج الصحراء الغربية

Loading...

فيلم من إنتاج «ناسا» يروج الصحراء الغربية
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 4 ديسمبر 05

المال – خاص:

أهدت وكالة «ناسا» الامريكية لعلوم وابحاث الفضاء الي مصر فيلما تسجيليا من انتاجها عن الصحراء الغربية والبيئة المحيطة بها في واحتي الفرافرة والبحرية، لاستغلاله سياحيا وعلميا، تقديرا للتسهيلات التي حصل عليها فريق الوكالة من كافة الجهات بما فيها الهيئات والادارات السياحية المعنية.

واعتبر محمود القيسوني رئيس لجنة السياحة البيئية بالاتحاد المصري للغرف السياحية ان هذه الابحاث العلمية التي تقوم بها وكالة الفضاء الامريكية «ناسا» والاوروبية «ايسا» تبلور منتجا سياحيا علميا جديدا يجب الاهتمام بتنميته وترويجه بشكل اكبر خاصة ان طبيعة الارض والصخور في الصحراء الغربية هي الاقرب من بين صحاري العالم الي طبيعة الكوكب الاحمر «المريخ» الذي تستعد «ناسا» نهاية العام الجاري لاطلاق مركبتين فضائيتين اليه في رحلات علمية استكشافية.

وأشار القيسوني الي ان الاتحاد خاطب الحكومة مطالبا اياها بضرورة تسهيل رحلات البحث العلمي وحل مشكلات التصاريح المطلوبة، وتوحيد جهة استخراج رحلات السفاري والسياحة البيئية والعلمية التي تدر عائدا مضاعفا مقارنة بالانماط السياحية التقليدية، كما طالب الاتحاد باعفاء الفرق العلمية التي ترغب في اجراء دراساتها في مصر من الرسوم الجمركية المبالغ فيها وتسهيل اجراءاتها خاصة المتعلقة بمنع دخول بعض المعدات، مثل كاميرات التصوير.

وقال الدكتور ستيف كليفورد رئيس الفريق العلمي لناسا، في اللقاء الذي عقده واعضاء فريقه مع اعضاء لجنة السياحة البيئية، ان اهداء الفيلم لمصر يرجع للتسهيلات التي حصل عليها الفريق من كل الجهات التي تعامل معها، بما فيها السياحية.

وأشار الدكتور عصام حجي الباحث بمركز دراسات الكواكب والاقمار التابع لوكالة ناسا والمصري الوحيد بالفريق، ان الفيلم الذي استخدمت في اعداده تقنيات متقدمة ومبهرة، سيتم عرضه في كافة المتاحف العلمية في اوروبا والولايات المتحدة، منوها الي ان هذه النوعية من الافلام تجذب فرق البحث الاخري لزيارة المنطقة، وكذلك شركات انتاج الافلام التي تبحث عادة عن المواقع الفريدة لتصوير افلامها، خاصة التاريخية منها، وهو ما استفادت منه دول اخري في المنطقة مثل تونس والمغرب التي تم تصوير افلام عالمية بها. مثل «حرب النجوم» و«ملك الخواتم». ومن جانبه شدد الهامي الزيات رئيس اتحاد الغرف السياحية علي ضرورة استغلال فيلم «ناسا» في المؤتمرات والمحافل السياحية الدولية القادمة لتنشيط وترويج سياحة السفاري في مصر.

وعبر عن نفس وجهة النظر هشام نسيم صاحب احدي شركات السفاري التي تولت تنظيم رحلة اعضاء فريق ناسا، مشيرا الي ان سياحة السفاري والسياحة العلمية من اكثر الانماط التي يفضلها الاوروبيون وهي سياحة عالية الانفاق وواعدة بشرط تسهيل عملية استصدار التصاريح اللازمة للرحلات الصحراوية والتي تصدر من عدة جهات رقابية وامنية وتنفيذية والتي تتسبب في عزوف الشركات المتخصصة في سياحة السفاري ـ حوالي 6 شركات فقط ـ عن تنظيم هذه الرحلات.

ويقول نسيم ان الموقع الذي قامت ناسا بدراسته في الصحراء الغربية من الممكن ان يتحول الي مزار سياحي اذا ما احسن استغلال الفيلم الذي اهدته الوكالة الامريكية لمصر.

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 4 ديسمبر 05