Loading...

فيكتوري لينك تتعاون مع روبوجاردن الكندية لإطلاق منصة للمهارات الرقمية وريادة الأعمال

Loading...

تماشيا مع رؤية مصر 2030

فيكتوري لينك تتعاون مع روبوجاردن الكندية لإطلاق منصة للمهارات الرقمية وريادة الأعمال
محمود جمال

محمود جمال

5:03 م, الخميس, 24 نوفمبر 22

أعلنت اليوم شركة فيكتوري لينك، العاملة في تقديم الحلول التكنولوجية والرقمية المتكاملة، توقيع اتفاقية شراكة مع الشركة الكندية روبوجاردن، صاحبة المنصة التعليمية المتخصصة في التعليم الرقمي في كندا وذلك، لتدريب الأطفال والكبار على المهارات الرقمية وريادة الأعمال في إطار جهود فيكتوري لينك لدعم التحول الرقمي في مصر.

وتقدم منصة روبوجاردن مصر منتجات تعليمية للأطفال والكبار في مجال التعليم الرقمي من أجل تحسين مهاراتهم التقنية وتجهيزهم لسوق العمل عن طريق توفير برامج التدريب الأكثر تقدماً في مجالات البرمجة ومواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات، فيما يعرف بنظام ستيم (STEAM) ، وذلك من خلال أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم التفاعلي القائم علي الألعاب لتطوير المحتوي وتيسير عملية الفهم التي تساعد الطلاب علي التعلم النشط منذ أولي مراحل التعلم وحتي مرحلة الإتقان والتميز دون الحاجة للاستعانة بأي مصادر خارجية أخرى.

وعلق على الإطلاق السفير محمد خيرت، مساعد وزيرة الهجرة للتعاون الدولي، قائلاً: “على الرغم من التحديات الاقتصادية التي يواجهها العالم بأجمعه، مازالت مصر تمثل تربة خصبة للاستثمارات الأجنبية، ففي عام 2022، جذبت مصر أكثر من 7 مليارات دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، والتي نعتقد أنها مجرد البداية لفرص استثمارية أكبر في المستقبل”.

وأضاف: “يسر الوزارة أن تكون جزءًا من انطلاق مثل هذه المنصة الواعدة التي تعكس جهود الوزارة في التعاون مع المستثمرين ورجال الأعمال المصريين المقيمين في الخارج ، بهدف ربطهم بجذورهم والسماح لهم برد الجميل لمجتمعهم من خلال الاستثمار في رأس المال البشري المصري”.

وأعربت إنجى الصبان، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة فيكتوري لينك، عن سعادتها بالتعاون الجديد قائلة: “تأتي الشراكة مع روبوجاردن الكندية في إطار السعي الدائم لشركة فيكتوري لينك في دعم التحول الرقمي في مصر، كونها الشركة الرائدة في تقديم الحلول التكنولوجية والرقمية المتكاملة، حيث يعد إنشاء المركز المتكامل للمهارات الرقمية في الشرق الأوسط خطوة محورية لبناء مجتمع يمتلك الأدوات والحلول التكنولوجية التي تمكنه من مواكبة عصر التحول الرقمي الذي يشهده العالم أجمع في القرن الواحد والعشرون. ولذلك نفخر بهذا التعاون لنقوم سوياً بتوفير برامج التدريب الأكثر تقدماً في المجالات المختلفة والممنهجة بطريقة علمية بسيطة تساعد المتدربين على اكتساب المهارات الرقمية ومهارات ريادة الأعمال بشكل سلس ومنظم أملاً في سد الفجوة الموجودة بين متطلبات سوق العمل ومعدل البطالة في مصر والشرق الأوسط”.

كما أضافت الصبان: “تمتد جهود الشركتين وراء توفير أحدث البرامج التعليمية إلى تدريب المشاركين في المنصة على إيجاد فرص عمل تمكنهم من توظيف المعرفة التي اكتسبوها من خلال برنامج “Learn to Earn” الذي تقدمه المنصة في نهاية كل دورة تدريبية علي يد خبراء في مجال العمل الحر من جميع أنحاء العالم، لنحقق هدفنا في إنشاء منصة متكاملة تلبي جميع احتياجات المتدربين العلمية والعملية”.

وبدوره أعرب الدكتور محمد الحبيبي الرئيس التنفيذي لشركة روبوجاردن عن حماسه بالشراكة مع فيكتوري لينك قائلاً: “فخورون بدخول السوق المصرية من خلال التعاون مع فيكتوري لينك لإنشاء روبوجاردن مصر والذي سيثمر عن مساهمة كبيرة في نقل خبرات الشركة في كندا وحول العالم إلى مصر والشرق الأوسط سعياً للاستثمار في رأس المال البشري الذي تمتلكه الدولة والمشاركة في التنمية الرقمية للمجتمعات، فمن خلال البرامج والدورات التدريبية التي ستقدمها المنصة ستتمكن جميع فئات المجتمع من اكتساب المهارات التقنية المتقدمة التي تقدمها المنصة لتأهيلهم لسوق العمل والعمل الحر”.

تعتمد منصة روبوجاردن مصر على برامج مصممة خصيصاً لتلبي احتياجات سوق العمل الحالي ومبنية على تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تمكن المتدرب من متابعة تقدمه في الدورة التدريبية، بالإضافة إلي أنظمة تحليل البيانات المتطورة التي تحدد نقاط الضعف والقوة في كل خطوة وفي كل مرحلة من مراحل الدورة التدريبية. كما تمتد خدمات المنصة للمؤسسات الحكومية التعليمية لاحتوائها علي أعلي تقنيات تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي التي تمكنهم من تقييم الأنظمة التعليمية لتحديد قدرتها على الوصول لأهدافها التعليمية من عدمها.

جدير بالذكر أن شركة روبوجاردن تقدم برامجها التعليمية من 7 جامعات في كندا وتمتلك ما يقارب من 350,000 طالب وموثوقة من قبل أكثر من 400,000 معلم ومعلمة، ومتواجدة في 20,000 مدرسة، و20 معهداً ومؤسسة تعليمية حول العالم ومن ضمنهم كندا، الهند، البرازيل، والصين.

كما تأهلت روبوجاردن للمرحلة النهائية في مسابقة “حلول ومستلزمات التعليم العالي” (GESS) عام 2018 كأحدي الحلول التعليمية الأكثر ابتكاراً عن طريق التعلم الإلكتروني والتطبيقات. بالإضافة إلى اختيار حكومة أوروجواي للشركة لتقديم منصة البرمجة الرئيسية للدولة.

محمود جمال

محمود جمال

5:03 م, الخميس, 24 نوفمبر 22