اتصالات وتكنولوجيا

«فيسبوك»: أوقفنا 3 مليارات حساب مزيف خلال النصف الأول باستخدام الذكاء الاصطناعي

فيسبوك: حزفنا ما يزيد على 20 مليون منشور غير صحيح

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت شركة فيسبوك أنها استثمرت ما يزيد على 13 مليار دولار في إجراءات السلامة والأمن منذ عام 2016، بعد أيام من ذكر إحدى الصحف أن الشركة أخفقت في إصلاح “الآثار السيئة للمنصة” التي حددها الباحثون، بحسب وكالة رويترز.

وقالت فيسبوك، عملاق وسائل التواصل الاجتماعي، إن لديها الآن 40 ألف شخص يعملون في السلامة والأمن، مقارنة مع عشرة آلاف قبل خمس سنوات.

وول ستريت جورنال: فيسبوك هونت من شأن الآثار السلبية لتطبيق إنستجرام على المستخدمين الصغار

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأسبوع الماضي، نقلا عن مراجعة داخلية لوثائق الشركة، أن شركة فيسبوك هونت من شأن الآثار السلبية لتطبيق إنستجرام على المستخدمين صغار السن.

 كما كان رد فعلها ضعيفا على التحذيرات التي أثارها موظفون بخصوص استخدام مهربي البشر في الدول النامية للمنصة.

وقالت فيسبوك في منشور على مدونة “في الماضي لم نكن نعالج تحديات السلامة والأمن في عملية تطوير المنتج مبكرا بوقت كاف، لكننا غيرنا ذلك المنهج جذريا”.

اقرأ أيضا  «زووم كار» تستثمر 25 مليون دولار في مصر

وأشارت فيسبوك إلى إن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الخاصة بها ساعدتها في وقف ثلاثة مليارات حساب زائف في النصف الأول من هذا العام.

فيسبوك: حزفنا ما يزيد على 20 مليون منشور غير صحيح

كما حذفت الشركة ما يزيد على 20 مليون منشور غير صحيح عن مرض كوفيد-19 ومحتوى اللقاحات.

وأضافت الشركة أنها تحذف الآن 15 ضعف ما كانت تحذفه من المحتوى الذي ينتهك معاييرها المتعلقة بخطاب الكراهية عبر فيسبوك وإنستجرام عندما بدأت ذلك لأول مرة في عام 2017.

يشار إلى أن شركة فيسبوك تختبر إضافة مكالمات الصوت والفيديو إلى تطبيق الشبكة الاجتماعية الرئيسي، وذلك وفقًا لوكالة بلومبرج.

وتعد الميزات حاليًا جزءًا من تطبيق ماسنجر المستقل، الذي فصلته الشبكة الاجتماعية عن تطبيقها الرئيسي في عام 2011 وتم إزالته رسميًا في عام 2014.

وقال كونور هايز، مدير إدارة المنتجات في ماسنجر، إن الميزة الجديدة هي مجرد اختبار، ولكن تهدف إلى تقليل الحاجة إلى التنقل بين تطبيق الشبكة الاجتماعية الرئيسي وخدمة ماسنجر الخاصة بها، بحسب “البوابة العربية للأخبار التقنية”.

اقرأ أيضا  اتصالات النواب تتوقع إدراج مشروع قانون «التكنولوجيا المالية» في أقرب جلسة عامة

وتعد المكالمات الصوتية والمرئية من بين العديد من ميزات ماسنجر التي قدمتها المنصة في منتجاتها الأخرى مثل كاميرات فيديو Portal ونظارات الواقع الافتراضي Oculus.

ولم تشارك الشركة ما إذا كانت تخطط لإعادة أجزاء أخرى من ماسنجر إلى تطبيقها الرئيسي. ولكن مدير إدارة المنتجات في ماسنجر قال إنك تبدأ برؤية المزيد من هذا بمرور الوقت.

فيسبوك تختبر مكالمات الصوت والفيديو في عدة بلدان

وأكدت الشركة أنها تختبر مكالمات الصوت والفيديو في عدة بلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة، ولكن لم تشارك عدد المستخدمين الذين يشاهدون الميزات أو ما يعنيه هذا بالنسبة لتطبيق ماسنجر المستقل في المستقبل.

كما أنها لم توضح لماذا قد يستمر الأشخاص باستخدام تطبيق ماسنجر المستقل في حال جلبها لتجربة المراسلة والمكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو كاملة الميزات عبر تطبيقها الرئيسي.

تعد إضافة مكالمات الصوت والفيديو إلى تطبيق المنصة الرئيسي أمرًا منطقيًا مثل فصل ماسنجر في المقام الأول.

اقرأ أيضا  بروتوكول تعاون ومشاركة بين جامعة العلمين الدولية ومنصة كورسيرا العالمية

وهذا يعني أنه ليست هناك حاجة للتبديل بين التطبيقات أثناء قيامك بأشياء أخرى عبر الحاسب أو الهاتف، ولكن هذا يعني أيضًا أنه يتعين عليك التفاعل مع المنصة أثناء القيام بذلك.

رئيس فيسبوك: دمج خدمات المراسلة في الشركة يعود بالفائدة على المستخدمين

وقال الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج إن دمج خدمات المراسلة في الشركة يعود بالفائدة على المستخدمين. إذ يتيح لهم الوصول إلى المزيد من الأشخاص ويقلل من الحاجة إلى التنزيل أو التنقل بين التطبيقات المنفصلة.

وهناك أيضًا خطر أن يؤدي ضم ماسنجر إلى تطبيق المنصة الرئيسي إلى توجيه نفس أنواع الانتقادات التي أثارها توحيد الرسائل المباشرة لماسنجر وإنستغرام. ويبدو أنه يجعل تفكك شركة عملاقة مثل فيسبوك أكثر صعوبة، وقد يكون هذا هو الهدف.

ويقول النقاد إن الشركة تربط خدماتها بطريقة قد تجعل من المستحيل تفكيكها.

ورفعت الجهات التنظيمية الفيدرالية دعوى قضائية ضد الاحتكار خلال الشهر الماضى لمحاولة إجبار الشركة على فصل عمليات الاستحواذ على واتساب وإنستجرام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »