لايف

فيروس كورونا يجبر ألف نزيل بفندق إسباني على البقاء في غرفهم

خضع فندق في جزيرة تنريفي؛ كبرى جزر الكناري، لحجرٍ صحي بعد الكشف عن إصابة طبيب إيطالي أقام هناك، بفيروس "كورونا" المستجد

شارك الخبر مع أصدقائك

قال مسئولون إسبان إن فندقًا في جزيرة تنريفي؛ كبرى جزر الكناري، خضع لحجرٍ صحي بعد الكشف عن إصابة طبيب إيطالي أقام هناك، بفيروس “كورونا” المستجد، حسبما ذكر موقع سكاي نيوز عربية.

وذكر المكتب الصحفي لبلدة أديجي، اليوم الثلاثاء، أن فندق “إتش 10 أديجي بالاس” خضع لحجرٍ صحي.

وقالت وسائل إعلام إسبانية إن حوالي ألف سائح يقيمون هناك، ولن تسمح السلطات لهم بالمغادرة.

وحسبما نقل موقع “سكاي نيوز” البريطاني، فإن السائحين البريطانيين عادة ما يرتادون الفندق المذكور، وقال سائح بريطاني، للموقع رفض الإفصاح عن اسمه: “تم إخبارنا بأن نظل في غرفنا”.

فيما قال آخر، رفض الإفصاح عن اسمه أيضًا: “لم يزوِّدونا بأي معلومات، كل ما تلقيناه ورقة من تحت باب الغرفة جاء فيها أنه ممنوع علينا الخروج من الغرف والاقتراب من صالة الاستقبال”.

وفي وقت مبكر من شهر فبراير الحالي، أكد المركز الوطني لعلم الأحياء الدقيقة في إسبانيا وجود حالات مصابة بفيروس “كورونا” المستجد، بعد إجراء اختبارات على أشخاص تم الاشتباه بإصابتهم في مايوركا.

وكان المرضى قد وُضعوا تحت الملاحظة في مايوركا بعد أن خالطوا شخصًا في فرنسا تم تشخيص إصابته بالمرض.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »