لايف

فيروس كورونا الجديد ينتقل من الصين إلى سنغافورة وفيتنام

يتسبب الفيروس في الإصابة بالالتهاب الرئوي الذي قتل حتى الآن 17 شخص في الصين

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت سنغافورة وفيتنام  ظهور ثلاث حالات إصابة ناتجة عن فيروس كورونا الجديد، الحالة الأولى لمواطن صيني يعيش في سنغافورة بجانب حالتين في فيتنام بعد أن جاءت نتيجة الاختبار إيجابية، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية في البلدين اليوم الخميس.

وقالت وزارة الصحة إن المريض (66 عاما)، وهو أحد سكان ووهان، وصل إلى سنغافورة مع تسعة من رفقائه المسافرين يوم 20 يناير.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الوزارة في مؤتمر صحفي الليلة قولها: لقد تأكدت أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في سنغافورة في وقت سابق اليوم، حيث إن المصاب يتلقى العلاج حاليا في المستشفى العام في سنغافورة وحالته مستقرة.

ومع ذلك، أشارت الوزارة إلى أنه لا يوجد دليل على أن الفيروس قد انتشر ليصيب أي شخص في سنغافورة.

كما يُشتبه في إصابة نجل المريض حيث كان نقله إلى المستشفى في سيارة أجرة، بينما يخضع باقي أفراد المجموعة للحجر الصحي والمتابعة لمدة أسبوعين.

ومن ناحية أخرى ظهرت أول حالتي إصابة بفيروس كورونا الجديد في مدينة هو تشي مينه جنوبي فيتنام، حسبما أعلنت وكالة الأنباء الفيتنامية.

تدابير صينية لمكافحة الفيروس

وأطلقت السلطات الصينية سلسلة من تدابير الوقاية والمكافحة ،لكبح انتشار الالتهاب الرئوي المرتبط بفيروس كورونا الجديد.

فسرعان ما طورت مؤسسات البحث العلمي ، مجموعة اختبارات للكشف عن المرض، أدت إلى تسريع تأكيد الإصابة بالمرض بعد انتشار الالتهاب الرئوي.

وأصدرت اللجنة الوطنية للصحة خطة لمنع ومكافحة انتشار المرض، ويتم تحديثها بشكل مستمر وفقا لتطور وضع الالتهاب الرئوي.

كما أعلنت اللجنة أن البلاد ستتخذ تدابير لمنع ومكافحة  الأمراض المعدية من الفئة ((أ)) لمحاربة الالتهاب الرئوي الذي يسببه فيروس كورونا الجديد بشكل فعال.

دعم مالي للمصابين

وأصدرت وزارة المالية والإدارة الوطنية لأمن الرعاية الصحية، بيانا لتقديم دعم مالي لعلاج المرضى المصابين بالتهاب رئوي.

وأسست الإدارة الوطنية للطب الصيني التقليدي، مجموعة عمل قيادية لتنظيم مستشفيات الطب الصيني التقليدي على جميع المستويات ومن كل الأنواع لتنسيق منع ومكافحة الالتهاب الرئوي.

كما شجعت الخبراء في مجال الطب الصيني التقليدي على المشاركة في العلاج، خاصة للمرضى المصابين على نحو خطير إلى جانب إجراء بحوث على هذا المرض.

ووفقا للخطة التي اقترحتها إدارة الدولة لتنظيم السوق وإدارات أخرى، يتم حظر شحن وبيع الحيوانات البرية التي من المحتمل أن تحمل فيروس كورونا الجديد.

ولمنع إصابة الطاقم الطبي، أصدرت اللجنة اليوم دليلا فنيا لمنع ومكافحة العدوى التي يسببها فيروس كورونا الجديد في المؤسسات الطبية.

ويطلب الدليل من المؤسسات الطبية، تأمين إمدادات كافية من بينها ملابس عازلة وأقنعة لحماية الطاقم الطبي، ووضع جداول عمل معقولة لهم، وتوفير وجبات مغذية لهم ومتابعة حالتهم الصحية.

يشار إلى أن هذه المادة منقولة عن وكالة شينخوا الصينية بموجب اتفاق لتبادل المحتوى مع جريدة المال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »