فيديوهات المال

فيديو| كيف تغلبت الشرقية للدخان على أزمة الدولار قبل التعويم

أحمد اللاهونى :قال محمد عثمان هارون، رئيس مجلس إدارة الشرقية للدخان والعضو المنتدب، أن "إيسترن" عانت قبل التعويم من توفير العملة الصعبة اللازمة لاستيراد خامات الإنتاج، إذ تصل فاتورة احتياجاتها نحو 300 مليون دولار سنويًا.وأضاف هارون لـ "المال"، أن الشركة وفرت العملة من خلال الحصول على 150 مليون

شارك الخبر مع أصدقائك


أحمد اللاهونى :

قال محمد عثمان هارون، رئيس مجلس إدارة الشرقية للدخان والعضو المنتدب، أن “إيسترن” عانت قبل التعويم من توفير العملة الصعبة اللازمة لاستيراد خامات الإنتاج، إذ تصل فاتورة احتياجاتها نحو 300 مليون دولار سنويًا.

وأضاف هارون لـ “المال”، أن الشركة وفرت العملة من خلال الحصول على 150 مليون دولار من البنوك، 140 مليونًا من عقود تصنيع السجائر الأجنبية، 10 ملايين حصيلة التصدير.

وأشار إلى أن الشرقية للدخان عانت من هذه الأزمة قبالة 10 شهور، ولكن إسترتيجية “إيسترن” فى تخزين كميات من المستلزمات، ساعدت على استمرار الإنتاج وعدم التأثر بتلك المرحلة التى سببت مشكلة كبيرة لغالبية الشركات العاملة فى السوق.

وذكر أن الشركة استطاعت بناء أرصدتها من العملة الصعبة مرة أخرى عقب تحرير سعر الصرف، وحرصت على تنفيذ سياسة سعرية لم تؤثر على حصتها السوقية، من خلال تطبيق الزيادة على دفعات متتالية.

يشار إلى أن “الشركة الشرقية” رفعت يوليو الماضى، أسعار 13 صنفاً من السجائر، وتراوحت الزيادة بين 1.5 و5.5 جنيه فى العبوة الواحدة مقسمة إلى 75 قرشًا للتأمين الصحى والباقى كضريبة وفروق حق تصنيع بعد زيادة أسعار الكهرباء والوقود.

وأخطرت وزارة المالية يوليو الماضى شركات السجائر ببدء تطبيق الرسوم الخاصة بقانون التأمين الصحي الشامل، والتي تبلغ 75 قرشًا على كل علبة سجائر يتم بيعها.

ونص قانون التأمين على أنه يتم تحصيل 75 قرشًا من قيمة كل علبة سجائر مبيعة بالسوق المحلية، سواء كانت سجائر، على أن تتم زيادة تلك القيمة كل 3 سنوات بقيمة 25 قرشًا أخرى حتى تصل إلى 150 قرشًا.

وتستهدف وزارة المالية تحصيل ضرائب على منتجات التبغ تقدر بنحو 58.5 مليار جنيه، في العام المالي الحالي، مقابل 51.4 مليار متوقعة في موازنة العام المالي السابق، أى بزيادة 7.5 مليار جنيه.

وسجل رأس المال المصدر والمدفوع للشرقية للدخان نحو 2.25 مليار جنيه بقيمة اسمية 1 جنيه للسهم.

وبلغ صافى ربح الشركة خلال العام المالى الماضى 2018/2017 نحو 4.24 مليار جنيه، مقابل صافى ربح قدره 2.978 مليار جنيه عن الفترة المماثلة من العام السابق، بنسبة زيادة %42.38، تعادل 1.3 مليار جنيه، تمثلت فى زيادة مجمل الربح بحوالى مليار جنيه، وزيادة الفوائد الدائنة بحوالى 0.3 مليار جنيه.

وسجل إجمالى المبيعات خلال الفترة المالية المنتهية فى 30 يونيو الماضى 13.4 مليار جنيه، مقابل 10.5 مليار جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى، بنسبة زيادة %27.23.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »