اقتصاد وأسواق

فيتنام توافق على فتح أسواقها أمام الموالح المصرية

تتويجاً للجهود والاتصالات التي أجرتها وزارة الزراعة المصرية ممثلة في الإدارة المركزية للحجر الزراعي، وبالتنسيق مع السفارة المصرية في هانوي، وافقت سلطات الحجر الزراعي الفيتنامية على البدء في إصدار تصاريح الإستيراد اللازمة لدخول الموالح المصرية إلى فيتنام إعتباراً من 15 يناير الجاري.

شارك الخبر مع أصدقائك

سمر السيد:

تتويجاً للجهود والاتصالات التي أجرتها وزارة الزراعة المصرية ممثلة في الإدارة المركزية للحجر الزراعي، وبالتنسيق مع السفارة المصرية في هانوي، وافقت سلطات الحجر الزراعي الفيتنامية على البدء في إصدار تصاريح الإستيراد اللازمة لدخول الموالح المصرية إلى فيتنام إعتباراً من 15 يناير الجاري.
 
جاءت الموافقة في أعقاب زيارة ميدانية تم تنظيمها بدعوة من الجانب المصري لوفد من خبراء ومسئولي إدارة حماية النباتات الفيتنامية إلى القاهرة في الفترة من 13 إلى 18 ديسمبر الماضي، للوقوف على إجراءات الحجر المطبقة على صادرات مصر من الموالح في إطار الإجراءات النهائية لفتح السوق الفيتنامية أمام الموالح المصرية.
 
تجدر الإشارة إلى أهمية السوق الفيتنامية بالنظر إلى ضخامة عدد السكان الذي يبلغ أكثر من 90 مليون نسمة وفي ضوء تنامي وانفتاح الاقتصاد الفيتنامي خلال السنوات الأخيرة، وقاربت تجارة فيتنام مع العالم الخارجي على 300 مليار دولار بنهاية عام 2014، بينما تشهد القوة الشرائية تزايداً ملحوظاً يعكس ارتفاع متوسط دخل الفرد.
 
ومن المنتظر، طبقاً لتقديرات السفارة في هانوي، أن يسهم فتح السوق الفيتنامية أمام صادرات مصر من الموالح في إحداث قدر من التوازن في الميزان التجاري بين البلدين، كما أنه يمهد لفتح أسواق فيتنام أمام المزيد من المنتجات الزراعية المصرية التي تتمتع بميزات تصديرية تنافسية.

شارك الخبر مع أصدقائك