تأميـــن

فيتش : نظرة سلبية لشركات إعادة التأمين 2021 وسط تأثيرات «COVID-19»

ارتفاع أسعار التامين كان ضروريا من قبل كورونا بسبب خسائر الكوارث الطبيعية

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت وكالة التصنيف الائتمانى فيتش إن التوقعات لقطاع إعادة التأمين العالمي لعام 2021 لا تزال سلبية ، وسط تزايد خسائر COVID-19 ، والانكماش الاقتصادي العالمي ، وانخفاض بيئة أسعار الفائدة .

واشارت أن توقعاتها السلبية عادت مرة اخرى لصناعة إعادة التأمين العالمية بعد الخسائر المرتفعة التى تكبدتها معظم الشركات فى النصف الأول من العام  بالرغم من قدرة  شركات الإعادة التأمين على إدارة آثار خسائرها جراء كورونا الا ان التوقعات لا تزال دون تغيير.

انخفاض أسعار الفائدة يعيق نمو الاستثمارات

واستشهدت فيتش للتصنيف الائتمانى بـ “الخسائر المتزايدة” من الوباء المستمر ، وتأثير “الانكماش الاقتصادي العالمي على حجم الأقساط ، وكذلك رؤية أن أسعارالفائدة المنخفضة للغاية” ستعيق الأداء على جانب الأصول في الميزانية العمومية.

اقرأ أيضا  تطور رأسمال شركة المهندس للتأمين أخر ست سنوات (جراف)

9.3 مليار دولار خسائر 2020 ومليار ل2021

أما بالنسبة لتأمينات الممتلكات فمن المرجح وفقا لتقرير وكالة فيتش أن شركات إعادة التأمين المصنفة لديها أنها ستحقق خسائر مرتبطة بـ COVID-19 بقيمة 9.3 مليار دولار في عام 2020 وخسائر قدرها 1 مليار دولار في عام 2021.

ومن المتوقع أن تصل خسائر الكوارث إلى 8.85 مليار دولار في عام 2020 ، مقابل 12.15 مليار دولار في عام 2020. 2019.

الموجة الثانية من كورونا تهدد نتائج النصف الثانى

وقالت وكالة فيتش إنه من المحتمل أن تكون معظم إجراءات التصنيف على مدار العام المقبل وسط تأكيدات

اقرأ أيضا  د.علاء العسكرى يكتب: التأمين ودوره في ترويض المخاطر لحماية العملاء

باستثناء وقوع كارثة شديدة في النصف الثاني من العام ، أو موجة ثانية من جائحة كورونا COVID-19.

وقالت فيتش أن نتائج النصف الأول من عام 2020 للقطاع أبرزت أن القيمة الاجمالية للخسائر المؤمن عليها

من جائحة فيروس كورونا لا تزال غير مؤكدة إلى حد كبير ، وقد لا ينعكس بالكامل في احتياطيات معيدي التأمين

كما أوضحت إن معظم احتياطيات المطالبات المحجوزة في النصف الأول من عام 2020 ، تم تكبدها ولكن لم يتم الإبلاغ عنها ، والحقيقة هي أن الأمر قد يستغرق وقتًا طويلاً لفهم الخسارة النهائية ، مع احتمال أن تكون العديد من المطالبات طويلة المدى.

اقرأ أيضا  الحكومة: مؤسسات دولية تثبت تصنيف مصر الائتماني بعد تعاملها الإيجابى مع أزمة كورونا (إنفوجراف)

الاعادة اغلفت زيادة الاسعار قبل كورونا بسبب الكوارث الطبيعية

وتشير فيتش إلى تسارع ارتفاع أسعار التغطيات منذ تفشي فيروس كورونا ، وهو اتجاه تتوقع وكالة فيتش أن يستمر حتى عام 2021.

ورأت أنه قبل الوباء ، كان على شركات التأمين وإعادة التأمين زيادة الأسعار لتعكس مطالبات الكوارث الطبيعية المرتفعة والشكوك حول كفاية الاحتياطي في ضوء تزايد شدة الخسائر للتأمين ضد الحوادث في الولايات المتحدة

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »