اقتصاد وأسواق

فيتش سوليوشنز: الاقتصاد المصري سيستمر في التحسن خلال 2019 و2020

أوضحت فيتش سوليوشنز في تقرير المخاطر للربع الرابع لمصر الصادر اليوم، أن معدل نمو الإنشاءات في مصر خلال العام المالي الجاري البالغ 10.3 % يعد ثاني أعلى معدل نمو بالمنطقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت وكالة فيتش سوليوشنز، التابعة لمؤسسة فيتش الأمريكية للتصنيف الائتماني، أن الاقتصاد المصري سيستمر في التحسن خلال عامي 2019 و2020، بالتزامن مع جني ثمار الإصلاحات الهيكلية التي حققتها الحكومة مع صندوق النقد الدولى والمضي قدمًا في الاستثمارات الرأسمالية بوتيرة سريعة، مؤكدة أنه من المتوقع أن يظل الاستثمار محركًا رئيسيًا للنمو على المدى القريب، وأن يتوسع عجز الحساب الجاري بشكل طفيف مع عودة نمو الواردات.

وأوضحت وكالة فيتش سوليوشنز، في تقرير المخاطر للربع الرابع للاقتصاد المصرى الصادر، اليوم الإثنين، أن معدل نمو الإنشاءات في مصر خلال العام المالي الجاري البالغ 10.3 % يعد ثاني أعلى معدل نمو بالمنطقة.

اقرأ أيضا  الحكومة تحدد شرطين أساسيين لاستئناف تصدير الفول

وتتوقع الوكالة أن يحقق الاقتصاد المصرى أداءً متميزاً على مستوى المنطقة، وتثق في مستقبل الاستثمار بمصر خلال الخمس سنوات المقبلة.

النمو المتوقع بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا 18%

وجاء فى تقرير فيتش، أن متوسط النمو المتوقع بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا يبلغ 1.8 % فقط خلال العام المالي الجاري.

وذكر التقرير أن هناك تباطؤ أكثر وضوحاً بالنمو العالمي أكثر مما توقعنا، والذي قد يؤثر على توقعات الاقتصاد المصري.

اقرأ أيضا  الكهرباء : تنفيذ 400 محطة شمسية بنظام Net Metering عبر القطاع الخاص

وأكدت الوكالة أنها تتوقع أن يحافظ الجنيه المصري على المسار التقدمي البطيء مقابل الدولار خلال 2019 بدعم جاذبية أسعار الفائدة.

وشهد الجنيه المصري ارتفاعًا ملحوظًا خلال الفترة الماضية، وأظهر مسح أجراه “مباشر”، ارتفاع الجنيه المصري لأعلى مستوياته منذ 30 شهرًا.

وارتفع الجنيه أمام الدولار لأعلى مستوى منذ مارس 2017، وفقًا للبيانات المتاحة من البنك المركزي المصري حتى 29 سبتمبر الماضي.

وقرر البنك المركزي في 26 سبتمبر 2019، خفض كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك.

اقرأ أيضا  الزراعة توافق على تصدير كتاكيت بياض إلى الخارج بعد توقف أكثر من 14 عاما

البنك المركزي يخفض أسعار الفائدة 100 نقطة أساس

وخفض البنك المركزى هذه الأسعار بواقع 100 نقطة أساس، لتصل إلى 13.25 % و14.25 % و13.75 % على الترتيب.

وتوقعت الوكالة أن يظل نمو الناتج المحلي الإجمالي قويًا على المدى القريب، ليصل إلى 5.5 % خلال العام المالي الجارى.

صندوق النقد الدولى

وتوقع صندوق النقد الدولي وصول معدل نمو الاقتصاد المصرى إلى 5.5% بنهاية العام الجاري بعدما ارتفع 5.3% العام الماضي.

وأضاف الصندوق أن معدل نمو الاقتصاد المصرى سيسجل العام المقبل 2020 نحو 5.9% على أن يرتفع عام 2024 إلى 6%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »