سيــارات

فيات كرايسلر مصر تخلى مسئوليتها عن استدعاءات الشركة الأم

فيات كرايسلر مصر تخلى مسئوليتها عن استدعاءات الشركة الأم

شارك الخبر مع أصدقائك

■ «حماية المستهلك» يترقب خطاباً من الشركة المحلية بتحديد موقفها
■ يعقوب: لا مفر من إحالة المعارض التى تبيع بسعرين لـ«التهرب الضريبى»
■ الجهاز يجدد مطلبه بإعفاء قطع غيار «الأمان» من الجمارك

 أحمد شوقى:

أخلت شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز مصر، مسئوليتها عن استدعاءات السيارات التى أعلنت عنها الشركة الأم خلال الأيام القليلة الماضية، بزعم أنها تخص موديلات 2015، فى حين أن السيارات المطروحة منها بمصر هى موديلات العام الحالى 2016.

قال اللواء عاطف يعقوب، رئيس مجلس إدارة جهاز حماية المستهلك، إن الشركة أكدت أن السيارات التى يتم بيعها بمصر لا تنطبق عليها الاستدعاءات، لافتًا إلى أن الجهاز يترقب وصول جواب رسمى من الشركة بهذا المحتوى.

وأعلنت شركة فيات كرايسلر لصناعة السيارات، استدعاء حوالى 410 آلاف سيارة بعد الكشف عن مشكلة إلكترونية تؤدى إلى فقدان الدفع، ومن المستهدف حل المشكلة بتحديث البرامج وتركيب أسلاك جديدة، وفق ما تتطلبه عملية الصيانة. وتشمل عملية الاستدعاء «كرايسلر 200» طراز عام 2015 السيدان متوسطة الحجم، وشاحنات «رام بروماستر سيتى» الصغيرة والسيارات الرياضية «جيب رينيجيد» و«جيب شيروكى».

ولفت يعقوب إلى أنه يجرى التنسيق والتواصل بشكل مستمر مع جميع الشركات والوكلاء للاستفسار بشأن عمليات الاستدعاء التى تعلن عنها من حينٍ لآخر الشركاتُ العالمية.

وحول خطوات ضبط سوق السيارات أكد يعقوب أن الجهاز جدّد تحذيره لكل معارض السيارات بالإحالة الفورية لإدارة التهرب الضريبى؛ لإيقاع الجزاءات المستحَقّة فى حال التورط بعمليات بيع للسيارات بسعرين مختلفين؛ أحدهما يتم إثباته بالفواتير يقل عن السعر الآخر الفعلى الذى يتم البيع به للمستهلكين.

وأشار إلى أن الجهاز طلب رسميًّا من وزارة المالية إعفاء قطع الغيار ومكونات السيارات ذات الصلة بعوامل الأمان والسلامة فى السيارة، من الجمارك تمامًا، لكن لم تتم الاستجابة لهذا المطلب حتى الآن. لكن يعقوب جدّد مطلب الجهاز بضرورة إعفاء تلك المكونات من الرسوم الجمركية؛ للحد من الحوادث والضحايا والخسائر التى تشهدها مصر من حين لآخر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »