عقـــارات

فى 5 مشروعات.. مصر إيطاليا العقارية تستهدف تسليم 500 وحدة خلال العام الحالى

العسال: خطة لاستثمار 3 مليارات جنيه فى 2020.. و3.5 مليار مبيعات فى 2019

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف شركة مصر إيطاليا العقارية تسليم 500 وحدة خلال العام الحالى فى 5 مشروعات عقارية تابعة لها.

قال محمد العسال، الرئيس التنفيذى لشركة مصر إيطاليا العقارية، إن الوحدات التى تسلم خلال العام تشمل «لانوفا فيستا» القاهرة الجديدة، ومشروع جاردن 8 التجاري، وكايرو بيزنس بارك، البوسكو فى العاصمة الإدارية الجديدة، و»كاي» السخنة.

محمد العسال، الرئيس التنفيذى لشركة مصر إيطاليا العقارية

أضاف العسال لـ«المال» أن إجمالى استثمارات المجموعة خلال العام الحالى تقدر بنحو 3 مليارات جنيه، بينها 800 مليون أقساط أراضي، وتستهدف مبيعات تقدر بحوالى 4.5 مليار، مقابل 3.5 مليارخلال العام الماضي.

أوضح أن الشركة طرحت المرحلة الأولى «سيلا» بمشروع البوسكو سيتى بالمستقبل سيتي، على مساحة 268 فدانًا، عبارة عن فيلات وتوين هاوس وشقق سكنية، وتبدأ مساحة الوحدات من 75 إلى 500 متر مربع، وتقدم الشركة عرضًا دون مقدم وأقساط على 10 أعوام.

أضاف: «المشروع يتم تنميته على 10 أعوام، ويبلغ إجمالى وحداته 6600 وحدة سكنية باستثمارات 22 مليار جنيه، ومبيعات مستهدفة تبلغ 36 مليار جنيه.

أشار العسال إلى أن المجموعة بصدد الحصول على القرار الوزارى للمشروع خلال الفترة المقبلة، وتستهدف 500 مليون جنيه أعمالا إنشائية خلال العام الحالي.

لفت إلى أن الشركة انتهت من بيع أغلب مشروع لانوفا فيستا، الذى يقع فى القاهرة الجديدة على مساحة 41 فدانا، وتستهدف الشركة تسليم المشروع بالكامل الذى يضم حوالى 131 فيلا.

أضاف أن المجموعة تستهدف افتتاح مشروع جاردن 8 التجارى فى يونيو المقبل، الذى يقع على مساحة 22 ألف متر مربع، وطرح المشروع بالكامل للإيجار ويضم 58 وحدة بين مطاعم وملابس وكافيهات، تم التعاقد من خلالها مع العديد من الماركات العالمية، مشيرا إلى أن المشروع يتميز بوجود مساحات خضراء أمامه تبلغ 25 ألف متر مربع، تبلغ استثماراته 500 مليون جنيه.

قال العسال إن الشركة تستعد لتسليم 20 مبنى إدارى من مشروع كايرو بيزنس بارك فى القاهرة الجديدة، الذى يضم 42 مبنى إضافة إلى فندق جاردن بعدد غرف 135، مشيرا إلى أن المشروع مقسم مناصفة للبيع والإيجار.

لفت إلى أن كايرو بيزنس بارك يقع على مساحة 78 ألف متر ينتهى تسليم المشروع نهاية 2022، مشيرا إلى أن استثماراته تبلغ 1.5 مليار جنيه.

أكد أن الشركة ستبدأ تسليم وحدات المرحلة الأولى من مشروع البوسكو بالعاصمة الإدارية الجديدة، الذى يقع على مساحة 200 فدان، وتتنوع الوحدات بين فيلا وشقق بالإضافة إلى ناد اجتماعي، و مول تجاري، على مساحة 75 ألف متر مربع، ويضم الغابة العمودية على مساحة 10 أفدنة، باستثمارات قدرها 3 مليارات جنيه.

أكد أن المجموعة تستهدف ضخ مليار جنيه استثمارات خلال العام الحالى بمشروع البوسكو بالعاصمة الإدارية ليبلغ إجمالى الاستثمارات خلال العامين الماضى والحالى 2 مليار جنيه، مشيرا إلى أن الشركة حققت مبيعات تجاوزت 9 مليارات جنيه من إجمالى 16 مليارًا مستهدفة، على أن يتم الانتهاء من تسليم المشروع بالكامل عام 2024.

لفت إلى أن مصر إيطاليا ستبدأ خلال العام الحالى تسليم 70 وحدة من مشروع كاى السخنة، الذى يقع على مساحة 35 فدانًا ويضم 330 وحدة بين شاليهات وفيلات، وفندق هيلتون الذى يضم 185 غرفة، مشيرا إلى أنه جارى الانتهاء من أعمال الخرسانة بالفندق فضلا عن إنهاء المرحلة الأولى.

أضاف أن المشروع تبلغ استثماراته 3 مليارات جنيه، ويتميز بشاطئ يبلغ طوله 1200 متر تقريبا.

لفت إلى أن مشروع فينشى بالعاصمة الإدارية الجديدة سيبدأ تسليمه فى 2022 باستثمارات 8.5 مليار جنيه، وتبلغ مساحته 110 أفدنة ويضم 3000 وحدة سكنية بين فيلات، وتوين هاوس، وتاون هاوس وشقق.

خفض الفائدة يدعم القطاع العقارى ويحرك رؤوس الأموال الراكدة فى البنوك

أكد العسال على أهمية قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى بشأن تخفيض أسعار الفائدة، موضحا أن القرار يدعم الاقتصاد المصرى ومن شأنه أن يساعد فى زيادة حركة الاستثمارات، وضخ الأموال فى القطاعات الاقتصادية المختلفة، وتحريك رؤوس الأموال الراكدة فى البنوك، ويعمل على تشجيع الشركات والأفراد على السواء إلى ضخ سيولة نقدية فى السوق بدلا من إبقائها بالبنوك.

أضاف العسال أن القرار من شأنه منح طاقة إيجابية كبيرة للسوق بجميع أطرافه، سواء على مستوى المستثمر الذى يختار شراء العقار لتأمين مدخراته، ويخدم المطور العقارى نفسه فى مرحلة تحتاج لقرارات اقتصادية جريئة، تُحفز المناخ التمويلى ما يتماشى مع خطة الدولة بالتوسع فى نطاق الرقعة العمرانية فى أنحاء الجمهورية.

أشار إلى أن تخفيض العائد على الفائدة يخدم القطاع الصناعى الذى لا زال يحتاج إلى دعم كبير، لتشغيل المصانع المتوقفة، أو تنشيط تلك التى تعمل بالفعل، ويمنحها فرصة حقيقية لمضاعفة إنتاجها.

أوضح العسال أن قرار البنك المركزى جاء فى الوقت المناسب للحد من أعباء الأزمات العالمية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا، ومن المتوقع أن ينجم عنه حالة ركود، كما أنها خطوة جريئة لتحفيز الاستثمار المحلى والقطاع الصناعي، ما يعطى دفعة للاقتصاد المصري، ويعد خطوة للمستثمر والمنتج للاقتراض والتوسع فى الإنتاج، أو خلق صناعات جديدة تقلل من فجوة الميزان التجاري.

على صعيد الأسعار خلال العام الحالى قال العسال، إن الشركة تستهدف تثبيت أسعارها خلال 2020 مشيرا إلى أنه يتم زيادة الأسعار نتيجة تغيرات مواد البناء وعناصر التكلفة بشكل عام.

أكد أن حركة المبيعات تبدأ فعليا خلال الشهر الحالي، لكن مع انتشار فيروس كورونا المستجد تأثرت مبيعات الشركات بالفعل، لكن نأمل أن تعود السوق العقارية إلى عهدها خلال الفترة المقبلة.

لفت إلى أن مبيعات المعارض لا تمثل سوى %10 من إجمالى مستهدفات الشركة، والهدف الرئيسى من المشاركة فيها عملية التسويق، فى ظل تواجد عدد كبير من الشركات العقارية التى تقوم بعرض مشروعاتها للبيع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »