اقتصاد وأسواق

فى الاستبيان السنوى لجريدة « المال»: 45 % من مجتمع الأعمال يتوقعون نموًا أقل من 3.5%

فريق المال : توقع %45 من بين 100 مسئول اقتصادى شاركوا فى الاستبيان السنوى لجريدة «المال»، تحقيق معدلات أقل من %3.5 بنهاية العام المالى الحالى، مقارنة بـ%2.2 معدل النمو فى 2013/2012، فى حين رجح %28 من المشاركين تحقيق %3.5 نمواً،…

شارك الخبر مع أصدقائك

فريق المال :

توقع %45 من بين 100 مسئول اقتصادى شاركوا فى الاستبيان السنوى لجريدة «المال»، تحقيق معدلات أقل من %3.5 بنهاية العام المالى الحالى، مقارنة بـ%2.2 معدل النمو فى 2013/2012، فى حين رجح %28 من المشاركين تحقيق %3.5 نمواً، تمثل النسبة نفسها التى تستهدفها الحكومة، وأبدى %27 تفاؤلاً تجاه تحقيق معدلات أعلى من هذا المستوى.

شمل استبيان «المال» 10 اسئلة رئيسية، استهدفت فى مجملها رصد مستقبل المؤشرات الأساسية لأداء الاقتصاد الكلى (نمو – استثمار أجنبى – بطالة – قيمة العملة المحلية)، إلى جانب تقييم أداء الحكومة، وبعض خططها المستقبلية، مثل رفع الدعم عن الطاقة.

تحمس %38 لإجراءات تشجيع الاستثمار، ورجحوا تحقيق أكثر من 5 مليارات دولار استثمارات أجنبية مباشرة بنهاية 2013، وأكد %21 إمكانية الوصول بالاستثمار الأجنبى إلى 4 مليارات دولار، ورأى %20 صعوبات فى استقطاب المزيد من الأموال، مرجحين جذب أقل من 3 مليارات دولار، فى حين توقع %16 تحقيق 3 مليارات دولار، ورفض %5 من المشاركين توقع حجم الاستثمارات الأجنبية المرتقبة.

بالنسبة لتوقعات أداء المؤشرات الاقتصادية الأخرى، رجح %40 استقرار معدل البطالة حول مستوياته القائمة نفسها عند %13.5، وتوقع %50 تراجع معدلات التضخم إلى مستوى %10 مقارنة بـ%11.7 حالياً، كما أبدى نصف المشاركين الثقة فى إدارة البنك المركزى لسوق الصرف، وتوقعوا استقرار قيمة الدولار عند مستوى 7 جنيهات أو أقل.

وفيما يتعلق بالأداء الحكومى، اقتنص المهندس إبراهيم محلب، لقب أفضل رئيس وزراء بنصف أصوات المشاركين، بفارق واسع عن هشام زعزوع، وزير السياحة، الذى جاء فى المركز الثانى بـ%9.

وحصل أسامة صالح، وزير الاستثمار على لقب أفضل أعضاء المجموعة الاقتصادية بـ%20، ووصف المشاركون أداء هذه المجموعة بـ«المقبول».

واقتنص الدكتور كمال الجنزورى، رئيس الوزراء الأسبق، لقب أفضل رئيس حكومة بعد الثورة بـ%44 من أصوات المشاركين، تلاه الدكتور حازم الببلاوى، رئيس الوزراء الحالى بـ%15، ثم الفريق أحمد شفيق بـ%8، ولم يحصل الدكتور هشام قنديل رئيس وزراء حكومة الإخوان، المقبوض عليه حالياً، إلا على %1 فقط.

وفيما يتعلق بأهم الإجراءات الحكومية، وافق %48 من المشاركين، على أن يتم رفع دعم الطاقة عن جميع الصناعات بلا استثناء، وأكد %38 ضرورة حصر رفع الدعم على الصناعات كثيفة استهلاك الطاقة فقط، ورفض %14 رفع الدعم من الأساس. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »