بنـــوك

فى أول رد فعل على قرار المركزى .. الفائدة تتراجع على تمويل الحكومة

هبوط العائد على أذون الخزانة لأجل 3 و 9 شهور بنحو 41 و 50 نقطة على التوالى

شارك الخبر مع أصدقائك

هبطت الفائدة على أدوات الدين الحكومى قصيرة الأجل بنحو 41 و 50 نقطة أساس فى أول رد فعل على قرار لجنة السياسة النقدية بخفض معدل سعر الفائدة الأساسى على الجنيه بواقع 100 نقطة يوم الخميس الماضى ليصل الى 12.25% على الإيداع و 13.25% على الإقراض.

وتراجع معدل الفائدة على مزاد أذون الخزانة أجل ثلاثة أشهر الذى نظمه البنك المركزى المصرى ، الأحد ، بنحو 50 نقطة أساس ليصل الى 15.38% فى المتوسط مقارنة بـ 15.878% الأسبوع الماضى ، كما هبط 41.4 نقطة على أذون أجل 9 أشهر ليسجل 15.098% من 15.512% فى السابق.

وأعلن البنك المركزى المصرى عن طرح أذون 91 يوما بقيمة 9.25 مليار جنيه وتقدمت البنوك والمؤسسات المالية بـ 162 عرضا للإكتتاب بقيمة بلغت 9.85 مليار جنيها بمعدل فائدة بين 14.5% و 15.9% ومتوسط 15.398%.

بينما وافق المركزى على 149 عرضا بقيمة 9.25 مليار جنيه بمعدل فائدة بين 14.5% و 15.502% ومتوسط بلغ 15.38%.

كما طرح المركزى عطاء أذون خزانة أجل 266 يوما بقيمة 9.750 مليار جنيها ، وعرضت البنوك والمؤسسات المالية الإكتتاب بقيمة 8.47 مليار جنيها عبر 89 عرضا بمعدلات فائدة بين 14.5% و 15.75% ومتوسط 15.155%.

ووافق المركزى على 68 عرضا بقيمة 6 مليارات جنيها تقريبا بمعدل بين 14.5% و 15.16% ومتوسط بحدود 15.098% .

ويرجع البنك المركزي أسباب خفض الفائدة على الجنيه للمرة الثالثة على التوالي إلى استمرار انخفاض معدلات التضخم لتسجل أقل مستوى منذ عام 2005 ، وتحسن المؤشرات الاقتصادية، واتساق الأوضاع الحالية مع مستهدف التضخم من قبل المركزي خلال العام المقبل .

ويرفع القرار الجديد بخفض الفائدة، قيمة الوفر لصالح الخزانة العامة للدولة إلى ما يصل لنحو 30 مليار جنيه، من خلال تقليص تكلفة الفوائد على أدوات الدين المحلى، حسب تأكيد مصادر لـ«المال».

وتُقدر تكلفة خدمة الدَّين المتوقعة فى العام المالى 2019/2020 بنحو 569.1 مليار جنيه، مقارنة مع 541 مليارًا فى العام المالى 2018/2019، وفقًا للبيان المالى المنشور على موقع وزارة المالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »