فى أولى اجتماعاتها.. وزيرة البيئة تستعرض ملف إدارة المخلفات

فى أولى اجتماعاتها.. وزيرة البيئة تستعرض ملف إدارة المخلفات
جريدة المال

المال - خاص

12:03 م, الأربعاء, 27 يونيو 18

المال – خاص

عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، اجتماعًا موسعًا، اليوم الأربعاء، بحضور الدكتورة ناهد يوسف رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات وفريق عمل مشروع البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة التابع لجهاز المخلفات، للوقوف على آخر تطورات عمل منظومة إدارة المخلفات الجديدة وبحث خطة عمل الجهاز خلال المرحلة المقبلة.

وأوضحت أن الاجتماع استعرض الموقف التنفيذي لجهاز تنظيم إدارة المخلفات، متضمناً المخلفات الصلبة والزراعية والخطرة وموقف البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة، وعرض رؤية الوزارة فى التخلص من المقالب العشوائية الأكثر خطورة على الصحة خلال الفترة القادمة بعد الانتهاء من نقل تراكمات مخلفات مقلب أبوخريطة والعمل على إعادة تأهيل مقلب منوف بمحافظة المنوفية.

واستعرض الاجتماع ملامح منظومة إدارة المخلفات الجديدة بعد الانتهاء من إعداد خطط عمل للمحافظات لإدارة المخلفات الصلبة في 26 محافظة، والبدء في تطبيق المنظومة بالفعل في عدد من المحافظات منها “أسيوط وقنا والغربية وكفر الشيخ”، من خلال عدة مراحل شملت المرحلة الأولى، والتى انتهت بنهاية عام 2017 توفير دعم سريع للمنظومة الراهنة للمحافظات بمعدات للجمع تصل إلى 100 معدة باستثمارات تقارب 145 مليون جنيه.

وتشمل المرحلة الثانية والمقرر لها الانتهاء بنهاية عام 2018 تقديم الدعم فيها 159 معدة وباستثمارات تقدر بحوالى 315 مليون جنيه، وتستهدف رفع كفاءة نظم الجمع والتدوير والتخلص النهائى من المخلفات بالمحافظات الأربع، ومشروعات المرحلة الثالثة والأخيرة من مراحل الدعم المقدمة تشمل إنشاء عدد من مصانع التدوير والمدافن الصحية باستثمارات تقدر بـ 640 مليون جنيه، ويستغرق المدى الزمني لتنفيذها ما يقرب من 18 شهر.

جدير بالذكر أنه من خلال وزارة البيئة بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية والجهات المعنية وايضا مجلس النواب يتم إعداد منظومة المخلفات الجديدة، التي بدأ إعلان ملامحها في أربع محافظات (قنا، كفر الشيخ، الغربية، أسيوط) خلال الفترة الماضية كمرحلة أولى تمهيدا لإعلانها تباعا في باقي المحافظات، بالإضافة إلى إعداد مسودة  قانون المخلفات الجديد تمهيدا للموافقة عليه من مجلس النواب.

وشددت وزيرة البيئة على أهمية توعية ورفع الوعى البيئى لدى المواطنين وضرورة انعكاس بناء تلك المنظومة على شعور المواطن بتحسن مستوى خدمة النظافة المقدمة على أرض الواقع، مؤكدة أن نجاح المنظومة الجديدة يعتمد بشكل كبير على تعاون المواطنين مع أطراف المنظومة، للقضاء على مشكلة القمامة التي تؤثر على البيئة والصحة والشكل الحضاري لمصر.

جريدة المال

المال - خاص

12:03 م, الأربعاء, 27 يونيو 18