طاقة

فوز شركة كورية بصفقة توريد معدات لمشروع محطة الفجيرة إف 3 الإماراتية

تصل الطاقة الإنتاجية للمحطة إلى 2,400 ميجاوات كأقصى حد

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة “دوسان” الكورية للصناعات الثقيلة فوزها بصفقة تزويد محطة الفجيرة إف 3 الحرارية في الإمارات العربية المتحدة بمعدات معينة، بحسب وكالة يونهاب.

وحصلت دوسان على هذه الصفقة من خلال عملية المناقصة الدولية.

وبموجب الصفقة، ستزود دوسان المحطة بتوربين بخار ومولد كهربائي بطاقتي توليد 270 ميجاوات و540 ميجاوات على التوالي.

وتصل الطاقة الإنتاجية للمحطة إلى 2,400 ميجاوات كأقصى حد.

وحصلت شركة سامسونج للإنشاءات والتجارة على عقد لبناء المحطة في الإمارات، وتقوم بتنفيذ المشروع وفقا لنظام الهندسة والمشتريات والبناء(EPC).

وقالت دوسان إن هذه الصفقة تكتسب معنى كبيرا نظرا للفوز بها من خلال تخطي منافسين خارجيين، مضيفة أنها ستواصل جهودها لتعزيز مكانتها في أسواق الشرق الأوسط من أجل الفوز بمزيد من الصفقات.

وتعتبر محطة “الفجيرة 3” من أكبر المحطات الحرارية المستقلة لتوليد الكهرباء في الإمارات.

ويتضمن مشروع “الفجيرة 3” أعمال التطوير، والتمويل، والإنشاء، والتشغيل، والصيانة، وإدارة ملكيّة المحطة التي تعمل بتقنية التوربينات الغازية ذات الدورة المركبة، إلى جانب أعمال البنية التحتية اللازمة.

وتقع هذه المحطة ضمن مجمع الفجيرة للماء والكهرباء، بين محطة “الفجيرة 1″، و”الفجيرة 2” الحاليتين لإنتاج الماء والكهرباء، وسترفع القدرة الإنتاجية لمؤسّسة أبوظبي للطاقة إلى 20.4 جيجاوات.

وفي بداية العام 2019، تلقت شركة مياه وكهرباء الإمارات 30 عرض اهتمام لتنفيذ هذا المشروع، حيث تم اعتماد 20 منها لدخول المناقصة بعد التأهيل المسبق، في حين أعلنت الشركة عن تلقيها 6 عروض تم كشفها خلال شهر أكتوبر الماضي، وذلك في مقر الشركة بأبوظبي..

ومن المتوقع أن تبدأ أعمال إنشاء محطة “الفجيرة 3” بشكل مباشر، لتمكين المشروع من الوصول إلى حيز الإنتاج المبدئي بحلول صيف 2022، وتحقيق القدرة الإنتاجية الكاملة بحلول صيف 2023.

ويساهم مشروع “الفجيرة 3” في توسيع محفظة استثمارات مؤسّسة أبوظبي للطاقة في مجال توليد الكهرباء .

يذكر أن مؤسسة أبوظبي للطاقة وشركة “ماروبيني” اليابانيّة قد شكلتا فى فبراير الماضى تحالفاً لتطوير محطة “الفجيرة 3” التي ستكون أكبر محطة حراريّة مستقلة لتوليد الكهرباء في الإمارات.

وبموجب الصفقة فإن حصة 60% من المشروع مملوكة بشكل غير مباشر لحكومة أبوظبي، بينما تمتلك شركة “ماروبيني” نسبة 40% المتبقية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »