اتصالات وتكنولوجيا

فوز تحالف القرى الذكية بمناقصة أوغندا

فاز تحالف "القرى الذكية – جماعة المهندسين الاستشاريين" بمناقصة إعداد المخطط العام والدراسات التفصيلية لإنشاء أول قرية ذكيه بدولة أوغندا"، حيث تشمل الدراسات إعداد المخطط العام والدراسات السوقية ودراسات الجدوى وخطة العمل وإعداد المستندات التصميمية المبدئية للمشروع، تمهيداً لعرضها على الحكومة الأوغندية للمضي قدماً في المراحل التاليه من إعداد المستندات التصميمه التفصيلية، واختيار المطور الرئيسى ثم الشروع فى التنفيذ.

شارك الخبر مع أصدقائك

 

سارة عبد الحميد:
فاز تحالف “القرى الذكية – جماعة المهندسين الاستشاريين” بمناقصة إعداد المخطط العام والدراسات التفصيلية لإنشاء أول قرية ذكيه بدولة أوغندا”، حيث تشمل الدراسات إعداد المخطط العام والدراسات السوقية ودراسات الجدوى وخطة العمل وإعداد المستندات التصميمية المبدئية للمشروع، تمهيداً لعرضها على الحكومة الأوغندية للمضي قدماً في المراحل التاليه من إعداد المستندات التصميمه التفصيلية، واختيار المطور الرئيسى ثم الشروع فى التنفيذ.

 
 يأتى ذلك في إطار التوجه العام للدولة بالعمل على التوسع في المشروعات المشتركة والاستثمارات الإقليمية وخاصة في دول حوض النيل، وتعد القرية الجديدة نواة لمجموعة من القرى الذكية التي تزمع دولة أوغندا في إنشائها لتواكب التقدم التكنولوجي العالمي.
 
وصرح الدكتور عادل دانش، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية وإدارة القرى الذكية، بأن هذا المشروع يعزز من نجاحات شركة القرى الذكية على المستوى الإقليمي خاصة بعد النجاح الباهر الذي حققناه في أولى مشروعاتنا “القرية الذكية – مصر”، بالإضافة إلى إنهاء المخطط العام والدراسات التفصيلية لإنشاء أول قرية ذكية في عمان – الأردن إلى جانب المضى قدما فى إجراءات تأسيس شراكة بيننا وبين مطور رئيسي تونسي لإنشاء وتشغيل وإدارة مجموعة من تجمعات الأعمال والقرى الذكية بتونس.
 
 جدير بالذكر أن التوسع فى هذه المشروعات يعزز من مفهوم القرى الذكية إقليميا، والتي يتمحور هدفها الاستراتيجي حول قيادة ودعم الكيانات التكنولوجية وتجمعات الأعمال في المنطقة، لتكون منصة لاستقطاب المستثمرين العاملين في هذا المجال الذين يتطلعون للاستثمار الحقيقى الأمر الذي سيعزز من مكانة شركة القرى الذكية على خريطة صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ليس على مستوى المنطقة فحسب، بل وعلى مستوى العالم، كما أن تلك المجموعة من المشروعات الإقليمية العملاقة ستساهم بشكل إيجابي وفعال في دعم الاقتصاد الوطني وفتح آفاق جديدة للتعاون في مختلف المجالات بين مصر ومختلف الدول الإقليمية وخاصة الإفريقية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »