Loading...

«فوري» تتعاقد مع بنك القاهرة لتنفيذ «الحوالات اللحظية» للمصريين بالخارج

صافى أرباحها ينمو 99.4% خلال 9 أشهر

«فوري» تتعاقد مع بنك القاهرة لتنفيذ «الحوالات اللحظية» للمصريين بالخارج
أحمد علي

أحمد علي

1:33 م, الأربعاء, 18 نوفمبر 20

كشف المهندس أشرف صبري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لشركة فوري لـتكنولـوجـيا الـبنوك والـمدفـوعـات الإلـكترونـية ، عن التعاقد مع بنك القاهرة لتنفيذ مشروع الحوالات النقدية للمصريين فى الخارج بشكل لحظى عبر منافذ الشركة المنتشرة فى كل أنحاء الجمهورية.

يُذكر أن «المال» كشفت فى سبتمبر الماضى عن موافقة البنك المركزى المصرى بشكل مبدئى على تعاقد أحد البنوك الحكومية مع «فوري» على مشروع الحوالات اللحظية.

وأضاف «صبري» – فى تصريحات خاصة لـ «المال» – أن مشروع الحوالات اللحظية يُعد خدمة مميزة تسعى «فورى» لتقديمها للمواطنين، مشيرًا إلى أن جزءا كبيرا من عمليات الحوالات تتم من خارج القطاع المصرفى، من خلال انتقال الأموال بين الأشخاص والمعارف دون اللجوء إلى القطاع البنكي.

وأوضح أن عدم وجود قنوات حوالات مرنة وسهلة كان سببًا فى إتمام  عدد كبير منها خارج القطاع المصرفى، مؤكدًا أن مشروع الحوالات اللحظية سيوفر المرونة والسهولة التى ستساهم فى ضم جزء كبير من الحوالات من النظام غير الرسمى إلى نظيره الرسمي.

وأشار إلى أن أحد أسباب عزوف المواطنين عن القنوات البنكية فى الحوالات، يكمن فى عدم وجود فروع بنكية فى الكثير من القرى البعيدة مع متوسط الحوالة النقدية الذى يدور حول 600 دولار تقريبًا، ومن ثم فإن تكلفة انتقال الفرد للبنك قد تقلل من قيمة الحوالة ذاتها.

صبري: أنهينا توزيع ماكينات «POS» على أكثر من 60 ألف تاجر بالتعاون مع بنكى «الأهلي» ومصر»

وأشار إلى أن شركته انتهت من إضافة نحو 60 ألف تاجر إلى شبكة تجارها، إذ مكنتهم من الحصول على ماكينة الـ «POS» وذلك بالشراكة مع البنك الأهلى المصرى وبنك مصر، فى إطار مبادرة البنك المركزى لنشر ماكينات الدفع الإلكترونى.

من جانب آخر، حققت شركة «فوري» نتائج أعمال غير مسبوقة فى التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، إذ سجلت %45.2 نموًا فى الإيرادات، و%32 نموًا فى عدد المعاملات، ونموًا بنسبة %52 فى إجمالى المدفوعات، و%99.4 ارتفاعًا فى صافى الربح.

وحول الأداء الإيجابى لـ «فوري» أكد «صبري» أن نتائج أعمال الشركة فى 9 أشهر من عام 2020، جاء مطابقا لتوقعات مجلس الإدارة ومراكز البحوث، مشيرًا إلى أن سوق المدفوعات الإلكترونية سيحتفظ بفرص النمو فى العام المقبل.

وأشار إلى تنوع وارتفاع مساهمات قطاعات الشركة المختلفة فى إجمالى الإيرادات، إذ تضاعفت مساهمة قطاع الخدمات المصرفية، كما ارتفعت مساهمة قطاع التمويل متناهى الصغر، مع تحقيق نتائج إيجابية لسلسلة منافذ «فورى بلس» بدءًا من شهر أغسطس الماضي.