سيــارات

« فورد» تقتنص مناقصة لتوريد «ترانزيت» لصالح «سويفل»

توقعت مصادر أن تشهد الفترة المقبلة زيادة مبيعات الميكروباصات بجميع علاماتها التجارية بالتزامن مع زيادة طلب شركات النقل الجماعى عبر الهاتف، وشركات السياحة، وشركات البترول، والتعدين، علاوة عن الجامعات الخاصة.

شارك الخبر مع أصدقائك

لإدراجها بمنظومة النقل الذكى

فازت شركة «فورد» بمناقصة توريد أتوبيسات لشركة «سويفل» لخدمات النقل الجماعى الذكى بعد منافسة قوية مع «فولكس فاجن».
وقالت مصادر بشركة المصرية التجارية وأوتوموتيف، وكلاء فولكس فاجن وأودى، إن الفترة الماضية أعلنت شركة سويفل لخدمات النقل الجماعى الذكى عن نيتها إنهاء صفقة لشراء أتوبيسات ذات 14 راكبا.

وأكدت المصادر لـ«المال» أن المناقصة شهدت منافسة قوية بين فولكس فاجن التجارية بطراز كرفال، وعدد من العلامات التجارية الأخرى، إلا أن العلامة التجارية الألمانية لم تتمكن من الحصول على المناقصة، خاصة أن سعة الميكروباص تتسع لـ11 راكبا فقط.

وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة زيادة مبيعات الميكروباصات بجميع علاماتها التجارية بالتزامن مع زيادة طلب شركات النقل الجماعى عبر الهاتف، وشركات السياحة، وشركات البترول، والتعدين، علاوة عن الجامعات الخاصة.

اقرأ أيضا  3 أسباب وراء انخفاض واردات مكونات الإنتاج

من جانبه، قال مصدر مسئول بشركة أوتو جميل، إن شركته أبرمت اتفاقًا مع شركة «سويفل» لدعم خطتها التسويقية بالسوق المحلية والتى ترتكز على زيادة حجم المركبات العاملة بمنظومة الحلول الذكية.
وأوضح أن شركته تعتزم طرح طراز فورد ترانزيت بالتزامن مع زيادة حجم الطلب على السيارات التجارية من جانب شركات النقل الذكى بهدف إدراجها بمنظومة النقل الخاص بها.

ولفت إلى أن الوكيل المحلى قام بإجراء العديد من الاختبارات الفنية على الطراز الجديد من فورد «ترانزيت» للتأكد من مطابقة مواصفات الوقود المستخدم لتلك الفئة وذلك قبل إطلاقها رسميًا بالسوق المحلية.

وأشار إلى أن خطط وكلاء السيارات اتجهت للتوسع فى طرح السيارات التجارية فى ظل المتغيرات التى تشهدها سوق السيارات نمو مبيعاتها مقارنة بالشرائح الأخرى والتى من أبرزها «الملاكى» التى تعانى من انخفاض الطلب خلال الفترة الحالية.

اقرأ أيضا  «سويفل» تقرر التوسع في الأردن بعد كينيا وباكستان

وتوقع أن يساهم الطراز الجديد فى زيادة مبيعات العلامة الأمريكية بنسب تتراوح بين 15 و %20 وذلك على خلفية الاعفاءات الجمركية التى حصلت عليها السيارات الأوروبية والتى مكنت وكلائها من تقديم طرازاتها بأسعار تنافسية بالسوق المحلية منذ مطلع العام الحالى.

كانت مصلحة الجمارك أعلنت مطلع 2019 عن تطبيق الشريحة الأخيرة من الإعفاءات الجمركية الكاملة على السيارات أوروبية المنشأ بعدما كانت تحصل رسومًا جمركية تتراوح بين 12.5 و %40.5.

وأشار إلى أن قطاع الأتوبيسات بمختلف أنواعه يعتبر رهان شركات السيارات لزيادة حجم مبيعاتها فى ضوء معدلات نمو التى يشهدها القطاع السياحى، فضلا عن زيادة حجم أعمال الشركات العاملة فى المشروعات القومية والمدن الجديدة خلال الفترة الحالية.

اقرأ أيضا  «شعبة السيارات» تطالب بالتوسع فى إقامة محطات التموين بالغاز الطبيعى

ولفت إلى أن هناك خطة لدى «أوتو جميل» ترتكز على تقديم أحدث السيارات بمختلف أنواعها المزودة بأحدث المواصفات ووسائل الأمان العالمية فى ضوء سد احتياجات السوق المحلية سواءً من الشركات والأفراد خلال الفترة المقبلة.

تجدر الإشارة إلى أن مبيعات الأتوبيسات بمختلف أنواعها شهدت نموًا بنسبة %9 لتصل إلى 3 آلاف و498 وحدة، خلال الربع الأول من العام الحالى، مقابل 3 آلاف و222 مركبة خلال الفترة نفسها من العام السابق؛ بحسب بيانات مجلس معلومات سوق السيارات «أميك».

كانت العلامة «فورد» قد حصدت المرتبة التاسعة بقائمة العلامات التجارية الأكثر مبيعًا لسيارات الركوب المستوردة ؛ وذلك بعد تمكنها من الاستحواذ على حصة سوقية قدرها %2.5 خلال الربع الأول من العام الحالى.

شريف عيسى – أحمد عوض

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »