Loading...

«فورتسكيو فيوتشر» توقع اتفاقية لتدشين مشروعات هيدروجين أخضر وطاقة متجددة بمصر

Loading...

على هامش قمة COP27،

«فورتسكيو فيوتشر» توقع اتفاقية لتدشين مشروعات هيدروجين أخضر وطاقة متجددة بمصر
عمر سالم

عمر سالم

5:03 م, الثلاثاء, 15 نوفمبر 22

وقّعت شركة فورتسكيو فيوتشر إنداستريز (FFI) والحكومة المصرية اتفاقية إطار عمل رئيسية، على هامش قمة COP27، حيث اتفق الجانبين على العمل معًا على دراسة وتطوير مشروع ضخم الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة في مصر.

وفورتسكيو فيوتشر إنداستريز هي شركة مملوكة بالكامل لمجموعة فورتسكيو المدرَجة في الأسواق العالمية بقيمة سوقية تبلغ ما يقرب من 34 مليار دولار. 

جريدة المال

ويُعدّ الاتفاق خطوة هامة أخرى في العلاقة القوية التي تجمع بين شركة فورتسكيو العالمية والحكومة المصرية، ويأتي امتدادًا لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها، في وقت سابق من هذا العام، وبعد الاجتماع الأخير بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والدكتور أندرو فورست مؤسس ورئيس شركة فورتسكيو فيوتشر إنداستريز.

وتم توقيع الاتفاقية بين شركة فورتسكيو والحكومة المصرية؛ ممثلة بهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والشركة المصرية لنقل الكهرباء، وصندوق مصر السيادي للاستثمار والتنمية.

وطبقًا للاتفاقية الملزمة، يتم تخصيص أراضٍ حصرية إلى شركة فورتسكيو فيوتشر إنداستريز لدراسة موارد الطاقة المتجددة؛ من طاقة شمسية وطاقة الرياح التي يمكن توليدها لتوفير الكهرباء النظيفة اللازمة لإنتاج الهيدروجين.

كما يتم تخصيص أراض في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والخاصة بإنشاء مصانع الفصل الكهربائي وإنتاج الهيدروجين والأمونيا؛ وذلك بغرض التصدير للأسواق العالمية.

ويشمل المشروع إقامة محطات طاقة متجددة بسَعة 7600 ميجاوات لإنتاج 330 ألف طن سنويًّا من الهيدروجين الأخضر وذلك عند الانتهاء من كل مراحل المشروع.

في لقاء سابق مع الدكتور أندرو فورست المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة خلال قمة COP27، أشار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إلى أن اهتمام شركة كبرى مثل شركة FFI بالسوق المصرية يعكس مدى جاذبية مناخ الاستثمار في مصر، وكذا ما تتمتع به مصر من مقومات في مجال مصادر الطاقة المتجددة.

وأكد رئيس الوزراء ما تُوليه الحكومة من اهتمام بمجال توطين صناعة مكونات مشروعات الطاقة المتجددة؛ لأننا ننظر لمشروعات الطاقة كمشروعات حيوية، في إطار إستراتيجية الحكومة لتحويل مصر إلى مركز عالمي للطاقة المتجددة.

وقال مارك هاتشينسون، الرئيس التنفيذي لشركة فورتسكيو، إن المشروع سيوفر فرص عمل ونموًّا اقتصاديًّا لمصر. وأكد: “لا يوجد وقت أو منصة أكثر أهمية للإعلان عن هذا المشروع مثل مؤتمرCOP27، حيث تواجدت فورتسكيو بقوة”.

وصرح معتز قنديل، الرئيس الإقليمي لشركة فورتسكيو لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنطقة آسيا الوسطى: “تُظهر مصر للعالم هنا في COP27 أنها في طريقها لتصبح مركز اقليمي وعالمي للطاقة الخضراء”.

وأضاف: “إن الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم تمهد الطريق لمصر لبدء تسخير مواردها الطبيعية الممتازة وتوليد الطاقة المتجددة اللازمة لإنتاج كميات كبيرة من الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء”.