اقتصاد وأسواق

فوائد الدين تلتهم 70% من حصيلة الضرائب في موازنة 2019/2020

الزيادة على باب الدعم طفيفة لكن هيكله يتحسن تدريجيا

شارك الخبر مع أصدقائك

البيان التمهيدى يتجنب تقدير سعر الجنيه.. ويحدد 68 دولارا لبرميل «برنت»

سجلت فوائد الدين العام نحو 569.1 مليار جنيه فى موازنة العام المالى 2020/2019، مرتفعة من 533.2 مليار خلال2019/2018 ، وبذلك تفوقت على مخصصات الدعم بنحو الضعف، وهو المخصص الذى سجل 327.7 مليار جنيه، محققا زيادة طفيفة رغم ارتفاع أسعار القمح عالميا.

ووفقا لتحليل أرقام الموازنة، تلتهم الفوائد ما يقرب من %70 من الإيرادات الضريبية، والتى قدرتها الحكومة فى الموازنة الجديدة بنحو 856.6 مليار جنيه، بارتفاع قدره 101 مليار جنيه عن نظيرتها خلال العام المالى الحالى والتى سجلت نحو 755 مليار جنيه.

وقالت وزارة المالية فى البيان التمهيدى لموازنة العام المالى الجديد إن الزيادة على باب الدعم طفيفة، لكن هيكله يتحسن تدريجيا من خلال التحول من دعم الطاقة إلى تمويل مبادرات ثنائية للصحة، وتنمية النشاط الاقتصادى وفض الاشتباكات المالية.

يشار إلى أن وزارة المالية نشرت البيان التمهيدى لموازنة العام المالى الجديد أمس الإثنين على موقعها الإلكتروني، عقب إحالة مشروع الموازنة إلى مجلس النواب قبيل انقضاء التوقيتات الدستورية المخصصة لذلك والمحددة بنهاية مارس من كل عام.

وسجل العجز الكلى المستهدف فى موازنة العام المالى الجديد نحو 445 مليار جنيه، مرتفعاً بقيمة 5 مليارات على العام المالى الحالى، والتى سجل فيها العجز 440 مليار جنيه.

وتجنب البيان التمهيدى تقدير سعر الصرف، رغم إعلان وزارة المالية منذ أيام عن تقديره بنحو 17.46 جنيه، وفقا للمتوسط المعلن من البنك المركزى خلال الفترة من 1 حتى 15 مارس الماضى.

وقدر البيان التمهيدى سعر برميل برنت بنحو 68 دولارا، منخفضا بنحو دولارين عن الموازنة الحالية، والتى قدرته فى آخر تعديلات أجرتها وزارة المالية عليها بنحو 70 دولارا.

وبلغت جملة المصروفات فى الموازنة 1.6 تريليون جنيه مقارنة بنحو 1.4 تريليون جنيه، فيما بلغت جملة الإيرادات نحو 1.1 تريليون جنيه مقارنة بنحو 968 مليار جنيه خلال العام الحالى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »