سيـــاســة

فهمي يستقبل وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل

نبيل فهمى شريف عيسى: استقبل نبيل فهمى، وزير الخارجية، صباح اليوم، جبران باسيل وزير الخارجية اللبناني، حيث قدم فهمي التهنئة لنظيره اللبناني على تشكيل الحكومة اللبنانية متمنياً أن يساعد ذلك لبنان الشقيق علي تجاوز التحديات الإقليمية التى يواجهها وتواجهها المنطقة…

شارك الخبر مع أصدقائك


نبيل فهمى

شريف عيسى:

استقبل نبيل فهمى، وزير الخارجية، صباح اليوم، جبران باسيل وزير الخارجية اللبناني، حيث قدم فهمي التهنئة لنظيره اللبناني على تشكيل الحكومة اللبنانية متمنياً أن يساعد ذلك لبنان الشقيق علي تجاوز التحديات الإقليمية التى يواجهها وتواجهها المنطقة بشكل عام.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير د. بدر عبد العاطي أن اللقاء تناول بحث العلاقات الثنائية وأهمية العمل على تعزيزها فى مختلف المجالات، فضلاً عن الأوضاع بصفة عامة فى المنطقة فى ظل ما تموج به من أحداث.

وقال المتحدث إن الوزيرين اتفقا خلال اللقاء على العمل على تطوير العلاقات بين البلدين فى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والعمل على مد جسور الحوار والتفاعل بين المثقفين وقادة الفكر فى البلدين بما يعكس دور ومكانة البلدين فى الساحة الثقافية والتنويرية فى العالم العربي. كما تم خلال اللقاء تناول أوضاع العمالة المصرية فى لبنان والدور البناء الذى تقوم به هناك، وأهمية العمل على توفيق أوضاعها، واستمرار تقديم مصر كل الدعم الممكن للدولة اللبنانية ومؤسساتها الوطنية.

وأضاف المتحدث أن وزير خارجية لبنان أكد خلال اللقاء على الأهمية الكبيرة للدور المصرى القيادى فى العالم العربى، وأن غياب هذا الدور خلال السنوات الأخيرة قد أدى إلى خلل كبير فى العالم العربى لم تستطع أى قوة إقليمية أن تعالجه أو تملأ الفراغ الذي تركته، مرحباً باستعادة مصر لدورها ومكانتها باعتبار أن ذلك صمام الأمان للعالم العربي.

من جانبه، شدد فهمى على خطورة ما تشهده المنطقة العربية من ظواهر خطيرة كالطائفية والمذهبية والتطرف الديني والارهاب بما يؤثر ويهدد وحدة وكيان الدول العربية، مؤكداً أن مصر لن تتهاون أو تتساهل مع مواجهة هذه الظواهر بالتعاون مع أشقائها العرب دفاعاً عن أمتها العربية.

وقال المتحدث إن فهمى استمع إلى شرح مفصل من نظيره اللبنانى حول تطورات الوضع الداخلى فى لبنان بعد تشكيل الحكومة الجديدة، كما تم تناول تطورات الأزمة السورية وانعكاستها على الداخل اللبنانى وعلى الوضع العربى، حيث أكد الوزير فهمي على أهمية بناء سوريا الجديدة التى تحقق تطلعات شعبها فى بناء ديمقراطية حقيقية متعددة وتحفظ لسوريا وحدتها الإقليمية.

وتناول الوزيران الإعداد للاستحقاقات العربية القادمة وأهمها القمة العربية التى تعقد في الكويت نهاية الشهر الجاري وكذا اجتماع مجلس الجامعة على المستوي الوزاري الذي يعقد يومي 9 و10 الجاري في القاهرة.

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »