اقتصاد وأسواق

فندق 4 نجوم بأسيوط.. بتكلفة 45 مليون جنيه

ماهر أبو الفضل: المهندس علي حمزة نائب رئيس جمعية مستثمري محافظة اسيوط كشف عن تخصيص المحافظة لمساحة 6 افدنة لانشاء فندق سياحي من مستوي الـ 4 نجوم بسعة 100 غرفة وبتكلفة استثمارية تصل الي 45 مليون جنيه، وتتولي ادارته شركة…

شارك الخبر مع أصدقائك

ماهر أبو الفضل:

المهندس علي حمزة نائب رئيس جمعية مستثمري محافظة اسيوط كشف عن تخصيص المحافظة لمساحة 6 افدنة لانشاء فندق سياحي من مستوي الـ 4 نجوم بسعة 100 غرفة وبتكلفة استثمارية تصل الي 45 مليون جنيه، وتتولي ادارته شركة ادارة عالمية، وقال إن هذا الفندق سوف يكون مملوكا للدولة.

حمزة قال إن الفندق سوف يقام خلال 18 شهرا ويضم قاعات للمؤتمرات والاجتماعات علي احدث النظم لجذب المستثمرين والمؤتمرات الي محافظة اسيوط.

من جهة اخري اكد اللواء نبيل العزبي محافظ اسيوط ان الفندق الجديد يأتي كخطوة مواكبة لانشاء طريق اسيوط – البحر الاحمر والذي يبلغ طوله 345 كيلو مترا بعرض 12 مترا وبتكلفة استثمارية تصل الي 640 مليون جنيه والذي بدأت المرحلة الاولي من انشائه منذ ايام وتستغرق 27 شهرا، مشيرا الي انه سيتم انشاء جسر يربط بين اسيوط وسوهاج وسفاجا بطول 50 كيلو مترا مع حفر مجموعة من ابار المياه لتساعد في انشاء الطريق.

المحافظ اضاف أن انشاء الفندق وطريق اسيوط – البحر الاحمر سوف يساهمان بشكل كبير في جذب عدد من السائحين حيث مازالت المحافظة كغيرها من محافظات الجنوب تعاني من نقص حاد فيها واستحواذ مدينتي الاقصر واسوان علي اغلب السائحين الوافدين من المزارات السياحية والاثرية.

وقال محافظ اسيوط ان انشاء الفندق واقامة الطريق سيعملان علي اتاحة العديد من فرص العمل الجديدة لابناء محافظتي اسيوط وسوهاج وفتح افاق جديدة للاستثمار، مشيرا الي ان هناك عدة انشطة سيتم العمل علي ايجادها منها النشاطان الزراعي والسياحي.

وكان وزير الاستثمار الدكتور محمود محيي الدين قد كشف خلال زيارته الاخيرة لمحافظة اسيوط اثناء افتتاح المرحلة الاولي لطريق اسيوط – البحر الاحمر ان السلع الزراعية بالجنوب يحدث بها فاقد بنسبة %30 الي %40 بسبب مشاكل النقل والتعبئة، موضحا انه سيتم انشاء عدة شركات بالتعاون مع القطاع الخاص في مجالات النقل والمبردات والنشاطين السياحي والفندقي.

كما اعلن الوزير عن انشاء الشركة القابضة لتنمية الصعيد باسيوط والتي تهدف الي انشاء عدة شركات فرعية تساعد علي التنمية الاقتصادية والتسويق بمحافظات الوجه القبلي، مضيفا ان هناك مشاركة بين الوزارة وهيئة الاستثمار والشركات الخاصة والاجهزة التنفيذية بمحافظات الوجه القبلي لدعم هذه الشركات.

ومن جهة اخري شكك مصدر مسئول بديوان عام المحافظة «رفض ذكر اسمه» في قدرة الحكومة علي جذب السائحين لمحافظة اسيوط مشيرا الي انه ليس كافيا لجذب هؤلاء السائحين ان يتم الاعلان عن انشاء فندق سياحي بمستوي الـ 4 نجوم دون ان تكون هناك برامج سياحية جاذبة لهؤلاء السائحين وذلك في حالة مقارنتها بالبرامج التي يعلن عنها بمدينتي الاقصر واسوان. وبرر المصدر تشككه في ذلك بانخفاض نسب الاشغال بفنادق المحافظة واقتصار نشاطها علي السياحة الداخلية وهي حركة غير كافية لتغطية مصروفات الفنادق الادارية متهما ادارة تنشيط السياحة بالمحافظة بالقصور في ايجاد برامج سياحية جديدة واقتصارها علي اعداد برامج اليوم الواحد للسياح القادمين للمحافظة عن طريق «الترانزيت» او التجول بالمحافظة يوما واحدا استعدادا لقضاء باقي البرنامج بالاقصر واسوان. وكشف المصدر عن هروب عدد من المستثمرين الذين كانوا يرغبون في اقامة عدد من المشروعات السياحية بالمحافظة بسبب تعنت الجهات الادارية ومغالاتها في بيروقراطية طلب الاوراق رغم اعلانات مسئولي الاستثمار عن تسهيل اجراءات اقامة المشروعات الاستثمارية الجديدة سواء في النشاط السياحي او الصناعي او التجاري.

واضاف أن الاعلان عن المشروعات الجديدة او الحوافز الاستثمارية ترتبط دائما بالمسئول الذي اعلنها وما ان يترك موقعه حتي تذهب وعوده ادراج الرياح ليعود الحال الي ما كان عليه «حسب وصفه».

ويذكر ان الشركة القابضة لتنمية الصعيد المسماة شركة «الصعيد للاستثمار» يبلغ رأسمالها المرخص به مليار جنيه والمدفوع 100 مليون جنيه ويساهم فيها كل من شركتي «مصر للتأمين» و«القابضة للسياحة والسينما» وبنكي مصر والاهلي والهيئة العامة للاستثمار. وكان وزير الاستثمار قد اعلن في وقت سابق عن ان الشركة ستساهم في احداث التنمية بمحافظات الصعيد من خلال مجالات عملها التي تشمل التصنيع الزراعي والتعبئة والنقل المبرد، كما تساهم الشركة في اقامة فنادق مستوي 3 او 4 نجوم لخدمة المستثمرين.

واضاف ان الحكومة سوف تستمر في تنفيذ مشروعات اخري في الصعيد خاصة في مجال البنية الاساسية وانشاء مطار في محافظة سوهاج وتطوير المطارات الاخري بالصعيد ومنها مطار اسيوط وايضا انشاء ميناء نهري بمدينة الاقصر لخدمة النشاط السياحي بالصعيد، اضافة الي مشروعات لرفع كفاءة البنية الاساسية للمناطق الصناعية بمحافظات الصعيد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »