اقتصاد وأسواق

فلاحو الأقصر: فوضى فى أسعار السوق الزراعية وغياب تام للوزارة

انتشار تفحم القمح زاد استخدام المبيدات المحظورة الصاوى أحمد: قال أبو الفتيان محمود درغام نقيب الفلاحين الزراعيين بالأقصر، إن هناك غيابا تاما من جانب الارشاد الزراعي بوزارة الزراعة ولا يوجد أى دور له فى توعية المزارعين بكل المحافظات ضد الأمراض الفطرية التى باتت تدمر المحاصيل الزراعية. وأضاف نقيب

شارك الخبر مع أصدقائك

انتشار تفحم القمح زاد استخدام المبيدات المحظورة

الصاوى أحمد:

قال أبو الفتيان محمود درغام نقيب الفلاحين الزراعيين بالأقصر، إن هناك غيابا تاما من جانب الارشاد الزراعي بوزارة الزراعة ولا يوجد أى دور له فى توعية المزارعين بكل المحافظات ضد الأمراض الفطرية التى باتت تدمر المحاصيل الزراعية.

وأضاف نقيب الفلاحين بالأقصر، فى بيان له اليوم الاحد، أن مرض التفحم بدأ ينتشر بشكل كبير فى زراعات القمح وهو من الامراض الفطرية التى لها اعراض خطيرة على المحصول مما ادى الى اقبال المزارعين على المبيدات المحظورة لمقاومته.

وأشار النقيب، الى ارتفاع اسعار الاسمدة فى السوق السوداء مع نقص شديد فى المعروض منها فى العديد من المحافظات خاصة الصعيد، لافتا الى ان الجمعيات الزراعية اقتصر دورها على تحصيل الرسوم فقط من المزارعين دون القيام بأى دور، مطالبا بضرورة عودة الدورة الزراعية مرة اخرى لحماية الاراضى الزراعية والحفاظ على المحاصيل الاستراتيجية.

وانتقد درغام ارتفاع اسعار فاتورة الكهرباء المتعلقة بمواتير الري، مشيرا الى ان مستلزمات الانتاج اصبحت أسعارها مرتفعة للغاية فى ظل انتشار الفوضى فى اسعار السوق الزراعية وعدم السيطرة على الاسعار التى ارتفعت بشكل مقلق.

وطالب درغام بضرورة تحديث اساليب الرى لتوفير المياه، فضلا عن استحداث سلالات جديدة من السلالات الزراعية خاصة من محصول القصب الذى لم تتغير سلالته منذ اكثر من 30 عاما، مشددا على ضرورة قيام وزارة الزراعة بالمساهمة فى تسويق المحاصيل الزراعية للفلاحين مع تقليل حلقة الوسطاء الذين تذهب اليهم معظم الارباح الناتجة عن بيع المحاصيل الزراعية.

واكد ضرورة تفعيل دور البنك الزراعي فى دعم وتمويل المشروعات الزراعية لصغار المزارعين مع تخفيض اسعار الفائدة حتى لا يتعثر الفلاحون ويتم حبسهم.

وطالب نقيب فلاحى الاقصر بتفعيل منظومة التأمين الصحى على الفلاحين وفق القانون الجديد المتعلق بذلك، مشددا على ضرورة الاسراع فى تطبيقه ليشمل كل الفلاحين واسرهم، لافتا الى ان القانون حتى الان حبر على ورق رغم صدوره بقرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي فى ابريل 2015.

شارك الخبر مع أصدقائك