سيـــاســة

فض اعتصام مصانع الطوب أمام «الوزراء»

محمود إدريس   - سعادة عبدالقادر أنهت مصانع الطوب اعتصامها أمام مجلس الوزراء أمس بعد صدور قرار من مجلس الوزراء بخفض الارتفاعات السعرية للمليون وحدة حرارية من الغاز من 6 دولارات الى 3 دولارات، وذلك بعد أن كان 2 دولار فقط…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمود إدريس   – سعادة عبدالقادر

أنهت مصانع الطوب اعتصامها أمام مجلس الوزراء أمس بعد صدور قرار من مجلس الوزراء بخفض الارتفاعات السعرية للمليون وحدة حرارية من الغاز من 6 دولارات الى 3 دولارات، وذلك بعد أن كان 2 دولار فقط ليتراجع بذلك المجلس عن تطبيق القرار 110 لسنة 2013 على صناعة الطوب ونفاذه على صناعتى الحديد والأسمنت فقط . قال مسعد الشاذلى، مدير عام جمعية مواد البناء، التى تضم فى عضويتها 300 مصنع طوب طفلى، إن القرار جاء متأخرا للغاية، وكأنهم ينتظرون خطوة تصعيدية من مصانع الطوب حتى يتراجعوا عن تطبيق القرار 110 ، لافتا الى أن مجلس الوزراء اضطر لتطبيق التوصية التى أقرها وزراء البترول والصناعة والتجارة الخارجية والتموين والتجارة الداخلية .

وكانت «المال » قد نشرت أمس الأربعاء مذكرة من الوزراء الثلاثة مقدمة الى مجلس الوزراء بشأن تخفيض أسعار الغاز من 6 دولارات الى 3 دولارات لتصل نسبة الارتفاع عن السعر الأصلى الى %75 وذلك حتى شهر أغسطس من العام الحالى ليتم رفع أسعار الغاز بعدها بواقع %25 ليصل إجمالى الارتفاع الى %100. وشهد الشهر الماضى صراعا بين مصانع الطوب ومجلس الوزراء بعد رفع الأخير أسعار الغاز %200 دفعة واحدة دون أى مقدمات أو نقاشات، وفى تجاهل واضح من مصدرى القرار لحالة السوق الحالية وانخفاض حجم المبيعات من الطوب بالأسعار القديمة، وهو ما دفع جميع مصانع الطوب التى تعتمد على الغاز فى تشغيل أفرانها للتوقف والإضراب عن العمل، ولم تلقى هذه الخطوة أى صدى لدى الجهات المعنية ليهدد أصحاب المصانع بالاعتصام أمام مجلس الوزراء وعدم السماح بدخول أو خروج الموظفين .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »