طاقة

فشل محادثات الدوحة يرجح توقعات هبوط البترول لـ10 دولارات

فشل محادثات الدوحة يرجح توقعات هبوط البترول لـ10 دولارات

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – أيمن عزام 

قال جاري شيلنج، الخبير الاقتصادي، إن فشل محادثات الدوحة تؤكد صحة توقعات أصدرها العام الماضي بتراجع أسعار البترول لتصل إلى 10 دولارات.

وذكر موقع بيزنس انسايدر أن كبرى الدول المنتجة للبترول الأعضاء في منظمة الأوبك وغيرها من الدول غير الأعضاء في المنظمة فشلوا أثناء اجتماع الدوحة في التوصل لاتفاق  لتقليص الانتاج بغرض رفع أسعار البترول.
وانتهى الاجتماع دون التوصل لاتفاق بسبب اصرار السعودية على اشتراك إيران في جهود تخفيض الإنتاج.

وكان شلنج الذي يكتب أعمدة في العديد من الصحف العالمية قد توقع في مقال رأي نشر منذ عام هبوط أسعار البترول الى مستوى 10 دولارات.

وبعد اخفاق الاجتماع حاول شلنج عبر حسابه على موقع تويتر لفت الانتباه الى توقعاته السابقة، مؤكدًا أن التطور الأخير يرجح صحة توقعاته.

وكانت 18 دولة من أعضاء منظمة “أوبك” وخارجها مثل روسيا اجتمعت صباح أمس في العاصمة القطرية الدوحة لإقرار اتفاق كان قيد الإعداد منذ فبراير لتثبيت إنتاج الخام عند مستويات يناير حتى أكتوبر المقبل.

لكن السعودية أكبر منتج في “أوبك” أبلغت الحاضرين أنها ترغب في مشاركة جميع أعضاء المنظمة في اتفاق التجميد بما في ذلك إيران التي غابت عن المحادثات، بينما أعلنت طهران رفضها تثبيت الإنتاج سعيًا لاستعادة حصتها السوقية بعد رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها.

وبعد ساعات مضنية من النقاش خرج وزير الطاقة القطري محمد السادة ليقول للصحفيين “خلصنا إلى حاجتنا جميعا للوقت من أجل مزيد من التشاور”.

وبدأت السوق بالفعل رحلة الهبوط عقب انتهاء الاجتماع، إذ هبطت أسعار الخام الأمريكي في أسواق العقود الآجلة بنسبة 7% الى نحو 37.61 دولار للبرميل أمس  لكنها ارتفعت قليلا اليوم الإثنين.

شارك الخبر مع أصدقائك