اقتصاد وأسواق

” فريد واصل “: السيسى أعاد للذهن العالمى مفهوم القومية العربية

" فريد واصل ": السيسى أعاد للذهن العالمى مفهوم القومية العربية

شارك الخبر مع أصدقائك


الصاوى أحمد: 
أكدت النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين، تأييدها لمواقف الرئيس عبدالفتاح السيسى، بشأن  الملفات السياسية والاقتصادية، والدبلوماسية، كاشفة عن أنه -أى السيسى-، أثبت قدرة المصريين على تعديل المسار والنجاح وإعطاء رسالة للعالم بأن مصر ستظل الرائدة على مر العصور.
من جانبه انتقد فريد واصل، النقيب العام للفلاحين والمنتجين الزراعيين، فى بيان أصدرته النقابة صباح اليوم الأحد، تعليقا على القمة العربية، بشرم الشيخ، الانتقادات التى وجهها البعض لاستقبال الرئيس السيسى، الأمير القطرى بترحاب، قائلا: إن موقفه، يأتى فى إطار لم شمل الأسرة العربية، حيث إن التسامح من شيم العظماء، بالإضافة إلى أنه أثبت للعالم، أن مصر، ستظل هى الأب الفعلى لكل الدول، لجمعهم فى السراء والضراء، ليكونوا قوة عظمى تجعل العالم كله يتراجع قبل الدخول فى خلافات سياسية أو عسكرية مع أى دولة عربية.
وأضاف واصل، أن الدول العربية، بما فيها قطر، حضرت إلى مصر لحضور القمة العربية، والتأكيد على دعم الموقف المصرى، أمام الرأى العام العالمى، بعدما أدركت أن مصالحها لن تتحقق بالعداء القائم مع مصر، موضحا أن المواقف السياسية تتبدل بين اللحظة والأخرى.

كما أوضح، أن نتائج القمة، كشفت للجميع أن العالم العربى تغيرت أحواله وأن الملوك والرؤساء العرب، قرروا الاتحاد لمواجهة الأزمات التى تحاصرهم -لا قدر الله-، وأثنى واصل، على ما شهدته القمة العربية، من الاتفاق العسكرى، فى واحدة هى الأولى من نوعها، مشيرا إلى أن السيسى، نجح فى إعادة مفهوم القومية العربية، الذى قام برعايته سنوات طويلة الزعيم الراحل جمال عبدالناصر.

وقال واصل، إن السيسى نجح فى ثلاث خطوات متتالية بدأت بالمؤتمر الاقتصادى، الذى شهد توافدا كبيرا والاتفاق على استثمارات بالمليارات، كما أن أزمة سد النهضة، كانت له بصمة طيبة فيها وتم الاتفاق على ألا يجور طرف على الآخر، كما أنه بعث برسالته القوية للعالم، بأن ملوك ورؤساء الدول العربية، وأيضا الشعوب العربية، تتحد لأول مرة لتصبح قوى عظمى لا يستهان بها، مشيرا إلى أن السيسى أعاد للأذهان مواقف القوة والشجاعة، التى كان بطلها الزعيم الراحل محمد أنور السادات.

جدير بالذكر أن النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين، سبق لها أن أعلنت تأييدها للرئيس، من خلال وثيقة الاصطفاف الوطنى، التى أعدها المستشار السياسى للنقابة، محمود دشيشة، والتى تم توقيعها للتأكيد على أن هناك قوى سياسية، ونقابية، تدعم مواقف الرئيس وتسانده من أجل المصلحة العامة، ووقع عليها عدد من السياسيين والنقابيين والشخصيات العامة، منهم يحيى قلاش، نقيب الصحفيين، والدكتور كمال الهلباوى، وأنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، حيث تستهدف الوثيقة، الترابط من أجل الوصول بمصر إلى عصر الازدهار والرقى.

شارك الخبر مع أصدقائك