استثمار

فريد خميس: لو كان الأمر بيدي لعاقبت كل من قصر في حق تنمية سيناء

فريد خميس: لو كان الأمر بيدي لعاقبت كل من قصر في حق تنمية سيناء

شارك الخبر مع أصدقائك

حسام الزرقانى
 
قال محمد فريد خميس رئيس الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، إن مشروع تنمية سيناء مازال حلم المستقبل للأجيال القادمة وقد تأخر تنفيذه كثيرا.

وتابع :”بدأ تنفيذ التنمية عام 1994 وكان من المقرر له أن ينتهي عام 2017 بتكلفة استثمارية تبلغ نحو 75 مليار جنيه، ولم يتحقق منه إلا القليل.. لو كان الأمر بيدى لعاقبت كل من قصر في هذه المهمة الوطنية”.

وأرجع خميس – فى دراسة تقدم بها اتحاد المستثمرين مؤخرا لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى حول سبل تنمية سيناء – تأخر التنفيذ إلى حالة عدم الاستقرار فى المنطقة ودخول الدولة فى مشروعات أخرى أدت إلى تفتيت الجهود، بالإضافة إلى غياب الإراده الحقيقة لتنمية سيناء .

وأكد خميس أن مشروعات التنمية في سيناء يجب أن تنطلق بشكل عام على أساس التسليم بأن البداوة هناك أسلوب للحياه ونمط للانتاج، وسكان الصحراء هم أساس التنمية وليسوا مجرد مستفدين منها، ومن ثم هناك ضرورة لإشراكهم فى رسم خطط المشروعات فى سيناء كلما امكن ذلك.

وقال إن هناك  مشروعات كبرى بدأت فى سيناء ولكنها  تعثرت لأسباب مختلفة، مثل مشروع ترعة السلام الذى يهدف لاقامة مجتمع زراعى باستصلاح واستزراع 620 الف فدان منها 220 الف فدان غرب قناة السويس و400 الف فدان شرق القناة بسيناء وكذلك خط السكة الحديد الاسماعليلة رفح ومشروع فحم المغارة.

ويؤكد خميس أن ثروات سيناء العظيمة لم تستغل بعد، “فسيناء كما يقول المؤرخون تحمل فى احشائها الكنز المدفون من الثروات المعدنية التى حباها الله بها وهى المورد الرئيسى للثرة المعدنية حيث يوجد بها اكثر من 13 نوعا من الخامات المعدنية مثل النحاس والفوسفات واليورانيوم والفحم والفيروز فى الجنوب بالاضافة الى الرخام والحجر الجيرى والطفلة والجبس والرمال الصفراء والكبريت والفحم الحجرى”.

وأضاف أن سيناء تمتلك كنوزا طبيعية نادرة مثل الينابيع والمواقع التعدينية القديمة التى يمكن الاستفادة منها اقتصاديا من خلال تنشيط السياحة الداخلية والخارجية كما يمكن الاستفادة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح فى توليد الكهرباء.

وأكد خميس أن التنمية والعمران المكثف على حدودنا الشرقية هما البديل الامثل وخط الدفاع المباشر عن ترابنا الوطنى والحفاظ على اراضى سيناء الغالية .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »