بورصة وشركات

فروق العملة تدعم أرباح المصرية للاتصالات

❏ «مباشر» توصى بشراء السهم بمستهدف 18.80 جنيه.. و«فاروس» تنصح بالاحتفاظأسماء السيدصعدت شركة «المصرية للاتصالات» بأرباحها خلال العام الماضى لتسجل 3 مليارات جنيه مقارنة 2.6 مليار خلال 2016، بصعود %18، كما ارتفعت الإيرادات لتسجل 18.5 مليار جنيه، مقارنة 13.9 مليار

شارك الخبر مع أصدقائك

❏ «مباشر» توصى بشراء السهم بمستهدف 18.80 جنيه.. و«فاروس» تنصح بالاحتفاظ

أسماء السيد

صعدت شركة «المصرية للاتصالات» بأرباحها خلال العام الماضى لتسجل 3 مليارات جنيه مقارنة 2.6 مليار خلال 2016، بصعود %18، كما ارتفعت الإيرادات لتسجل 18.5 مليار جنيه، مقارنة 13.9 مليار جنيه بارتفاع %33.

أرجع محللون فى قطاع الاتصالات ارتفاع أرباح الشركة بدعم من فروق العملة، والناتج عن ارتفاع إيرادات المكالمات الدولية، بنسبة %52، إضافة إلى ارتفاع أرباح حصة الشركة من فوادفون مصر، لتصل إلى 2.3 مليار جنيه، مقارنة 668 مليون جنيه خلال 2016.

أغلق سهم المصرية للاتصالات فى البورصة الإثنين، عند 12.25 جنيه، مرتفعاً 0.82 %.

قال محمد المسيرى، المحلل المالى لقطاع الاتصالات لدى “فاروس”، إن ارتفاع أرباح المصرية للاتصالات خلال العام المنقضى، جاء مدعومًا من الاستفادة من فروق العملة، موضحًا أن ثلث إيرادات الشركة بالعملة الخضراء، رغم أن الجزء اﻷكبر من التكاليف بالنقد المحلى.

أضاف أن العامل الثانى فى ارتفاع الأرباح، يتمثل فى زيادة إيرادات اﻹنترنت، إذ ارتفع عدد المشتركين فى خدمات اﻹنترنت خلال 2017، مقارنة بالعام السابق له %20، ليصل المشتركين إلى 4.1 مليون عميل، وتستحوذ الشركة على حوالى %90 من خدمات شبكة الإنترنت فى السوق المحلية.

ارتفعت إيرادات المصرية للاتصالات من خلال «وحدة أعمال النواقل الدولية »، %52، لتصل إلى 4.8 مليار جنيه، مقارنة 3.2 مليار جنيه خلال 2016، إضافة إلى ارتفاع إيرادات “وحدة أعمال عملاء وشبكات الدولى %72، لتسجل 1.9 مليار جنيه مقارنة بمليار فقط نهاية 2016.

لفت المسيرى إلى أن بعض العوامل التى مثلت عامل ضغط على نتائج أعمال الشركة خلال الفترة اﻷخيرة من العام المنقضى، أهما التسوية التى أجرتها مع شركة «اتصالات مصر»، التى أدت إلى أن تسدد اﻷولى للأخيرة مبلغ 48 مليون دولار.

كانت المحكمة الاقتصادية قضت فى حكم واجب النفاذ بإلزام الشركة المصرية للاتصالات بسداد 140 مليون دولار لاتصالات مصر، فى قضية أسعار الترابط الخاصة بالمكالمات الدولية، إلا أن »المصرية للاتصالات« نجحت إجراء تسوية للنزاع القائم ودفع مبلغ قيمته 48 مليون دولار.

توقع أن تحافظ الشركة خلال العام الجارى، على نفس معدلات الربحية المحققة فى 2017، مع ارتفاع الإيرادات لتصل إلى 19.4 مليار جنيه.

أوصى بالاحتفاظ بسهم “المصرية للاتصالات”، وحدد السعر المستهدف عند 15.25 جنيه.

قال يوسف هشام، المحلل المالى لقطاع الاتصالات بشركة “مباشر إنترناشيونال”، إن أرباح شركة “المصرية للاتصالات” المحققة خلال العام الماضى جاءت مطابقة لتوقعات مركز البحوث بشركته.

أرجع ارتفاع الأرباح إلى عدة عوامل؛ منه ارتفاع إيرادات النقد اﻷجنبى، الناتجة عن المكالمات الدولية، إضافة إلى ارتفاع أرباح حصة الشركة من «فودافون مصر»، التى سجلت 2.3 مليار جنيه، مقارنة 668 مليون جنيه خلال 2016.

لفت هشام إلى أن تراجع خسائر الربع اﻷخير من 2017، جاء بدعم من تراجع التكاليف التى تتحملها الشركة، موضحًا أن الشركة خلال الربع اﻷخير من 2016 سددت 470 مليون جنيه لصندوق «ولاء وانتماء»، وخسائر بقيمة 469 مليون جنيه من حصتها فى «فودافون».

توقع هشام فيما يتعلق بتوقعاته ﻷداء الشركة نهاية العام الحالى، استقرار أداء الشركة مقارنة بالعام المنقضى، موضحًا أن الشركة لم تفصح حتى الفترة الراهنة عن إيرادتها، من خلال شبكة المحمول، ما يكون له تأثيرًا عن نتائج أعمالها خلال الفترات المقبلة.

أوصى بشراء سهم «المصرية للاتصالات» محددًا السعر المستهدف عند 18.80 جنيه حتى نهاية سبتمبر 2018.

كشفت “المصرية للاتصالات” عن أن عدد عملاء شبكات المحمول بلغت 2.3 مليون عميل نهاية 2017.

تعمل شركة المصرية للاتصالات فى إنشاء وتشغيل شبكات الاتصالات السكلية واللاسلكية، وتقدم الخدمات التليفونية السلكية واللاسلكية، وإدارة وصيانة المنشآت، والأجهزة، والمعدات اللازمة لتقديم تلك الخدمات إضافة إلى خدمات الإنترنت وخدمات المحمول.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »