Loading...

فرنسا ترفض تقليص تكلفة الرعاية الاجتماعية على الشركات

Loading...

فرنسا ترفض تقليص تكلفة الرعاية الاجتماعية على الشركات
جريدة المال

المال - خاص

2:49 م, الثلاثاء, 23 أكتوبر 12

إعداد: دعاء شاهين

رفضت الحكومة الفرنسية الاشتراكية، مطالب القطاع الخاص باتخاذ إجراءات لتقليص جزء كبير من تكلفة العمالة فى فرنسا عبر تحويل جزء من أموال التأمينات الاجتماعية، التى تتحملها الشركات، إلى ضرائب مباشرة وتخفيض حجم الانفاق العام.

وكان لويس جالويس، الرئيس السابق لشركة ايداس المصنعة للطائرات، قد طالب فى تقرير أعده حول البيئة التنافسية بالبلاد، بتقليص حوالى 30 مليار يورو مما تدفعه الشركات الفرنسية كرسوم رعاية اجتماعية لموظفيها، واستبدالها بضرائب مباشرة وتخفيضات فى الانفاق العام على مدار السنوات المقبلة، وفقا لما جاء بصحيفة الفاينانشيال تايمز.

وتقول الشركات الفرنسية إن تقليص ما تتحمله من تكلفة الرعاية الاجتماعية سيعزز المكانة التنافسية لفرنسا فى السوق العالمية.

ويرى الرئيس الفرنسى ،فرنسوا أولاند، أنه من الضرورى ألا تكون تكلفة الرعاية الاجتماعية محملة على الشركات بأكثر من اللازم، ولكنه يتخوف فى الوقت نفسه من أن يؤدى تحويل هذا الكم الكبير من تكلفة الرعاية الاجتماعية إلى ضرائب مباشرة وخفضا فى الإنفاق إلى إلحاق الضرر بالعائلات متوسطة ومنخفضة الدخل تزيد من الركود الاقتصادى.

كما يرى وزراء الحكومة الفرنسية والنقابات وبعض رجال الصناعة أن إقرار إصلاحات لدعم الابتكار والتدريب المهنى أهم كثيرا للاقتصاد من تحسين الكفاءة التنافسية للشركات عبر خفض تكلفة الرعاية الاجتماعية عليهم.

يأتى الجدل حول تكلفة العمالة فى فرنسا فى وقت ترفض فيه الشركات الفرنسية سياسات أخرى لـ”أولاند” رفع بموجبها الحد الأقصى لضرائب الدخل إلى 75% وأعلن عن زيادة ضرائب شركات النفط والبنوك وضرائب الثروة والميراث وأرباح رأس المال، أملا فى توفير الإيرادات اللازمة لتقليص عجز الموازنة.

 

 

جريدة المال

المال - خاص

2:49 م, الثلاثاء, 23 أكتوبر 12