سيـــاســة

فرنسا تدعو الاتحاد الأوروبي لمحادثات عاجلة «بدون سذاجة» بشأن العلاقة مع تركيا

وانتقدت فرنسا الدعم العسكري الذي تقدمه تركيا لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في ليبيا ودورها في الأزمة السورية

شارك الخبر مع أصدقائك

طلب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، يوم الأربعاء، من نظرائه في دول الاتحاد الأوروبي، إجراء محادثات عاجلة بشأن العلاقات المستقبلية للتكتل الأوروبي مع تركيا، والتي تصادمت مع باريس بشأن دور أنقرة في ليبيا.

يشار إلى أن العلاقات بين الدولتين الحليفين في حلفاء شمال الأطلسي ساءت خلال الأسابيع القليلة الماضية. وانتقدت فرنسا الدعم العسكري الذي تقدمه تركيا لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في ليبيا ودورها في الأزمة السورية. كما شكلت عمليات تركيا للتنقيب عن النفط في شرق البحر المتوسط نقطة خلاف.

وأكد وزير الخارجية جان إيف لو دريان للمشرعين “ترى فرنسا أن من الضروري أن يفتح الاتحاد الأوروبي بأقصى سرعة نقاشا جوهريا، مع عدم استبعاد أي شيء، ودون سذاجة، حول آفاق العلاقة المستقبلية للاتحاد الأوروبي مع أنقرة”.

وأضاف أنه على الاتحاد الأوروبي الدفاع عن مصالحه الخاصة بحزم.

وأوضح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتهم تركيا يوم الاثنين بممارسة “لعبة خطيرة” في ليبيا، وردت تركيا يوم الثلاثاء قائلة إن ماكرون أصابه “كسوف في العقل” لمعارضته دعم أنقرة لحكومة طرابلس.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »