لايف

“فرنجية” يستنكر الدعوات لانسحابه من سباق الرئاسة اللبنانية

"فرنجية" يستنكر الدعوات لانسحابه من سباق الرئاسة اللبنانية

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

استغرب النائب اللبناني سليمان فرنجية رئيس تيار المردة المطالبات بانسحابه من سباق الرئاسة اللبنانية لصالح حليفه السابق العماد ميشال عون رئيس تكتل التغيير والإصلاح، قائلا: لا أفهم أن ينسحب من معه 70 صوتا لمن معه 40 صوتا” (في إشارة إلى أنه يحظى بعدد أكبر من أصوات نواب البرلمان اللبناني).

وقال فرنجية – في رده على أسئلة الصحفيين عقب انتهاء الجلسة الرابعة عشرة للحوار الوطني اللبناني اليوم الأربعاء، “أنا مستمر في ترشحي للرئاسة، وهذا ما قلته منذ اليوم الأول”.

واستبعد سليمان فرنجية أن “يتغير مشهد جلسة مجلس النواب اللبناني المقررة في الثامن من فبراير لانتخاب رئيس للبلاد عن غيرها من الجلسات السابقة (التي تأجلت لعدم استكمال النصاب).

وردا على سؤال له: هل سيشارك في جلسة الثامن من فبراير.. أجاب فرنجية: “سنرى في حينه وسنتشاور نحن وحلفاؤنا وخصوصا “حزب الله” ؟.

وحول إمكانية استقباله للعماد ميشال عون في مقر إقامته.. قال “أهلا وسهلا بالجنرال عون فهو يعرف أن بيته في بنشعي (مقر إقامة فرنجية)، ولكن موقفنا ثابت فعندما نكون موجودين في مشروع الجنرال عون كخطة بديلة (في حال إخفاقه في انتخابات الرئاسة ) يكون هو موجود لدينا كخطة أساسية (تأييد عون للرئاسة).

وحول تبني رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لترشيح العماد عون وهل يمكن أن ينسحب لصالح عون.. قال: لا بأس فلينتخبوه وليوصلوه، ولا أفهم أن ينسحب من معه سبعون صوتا لمن معه اربعون صوتا”.

على صعيد آخر، قررت القيادات السياسية اللبنانية المجتمعة في الجلسة الرابعة عشرة للحوار الوطني اليوم عقد الجولة القادمة في 17 فبراير المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »