Loading...

فرقة التراث تعيد الماضي بمؤلفات عشرينيات القرن العشرون بالأوبرا (صور)

فعاليات الاحتفاء بـ عشرينيات القرن العشرون جمعت مختارات من الأعمال الموسيقية والغنائية التي مثلت نقلة نوعية لهذا المجال الإبداعي في تلك الفترة 

فرقة التراث تعيد الماضي بمؤلفات عشرينيات القرن العشرون بالأوبرا (صور)
سلوى عثمان

سلوى عثمان

7:39 م, الأثنين, 6 يونيو 22

أقامت دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر احتفالية فنية، تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، جاءت ضمن فعاليات الاحتفاء بـ عشرينيات القرن العشرون وجمعت مختارات من الأعمال الموسيقية والغنائية التي مثلت نقلة نوعية لهذا المجال الإبداعي في تلك الفترة . 

أعادت فرقة الموسيقى العربية للتراث بقيادة المايسترو فاروق البابلي تنشيط ذاكرة الأمة ورافقت الجمهور فى رحلة الى الماضى من خلال أعمال موسيقية وغنائية فريدة تم إنتاجها خلال العقد الثالث من القرن العشرين . 

وقدم كلا من عاطف عبد الحميد ، أنغام مصطفى ، احمد محسن ، نهى حافظ ، احمد صبرى ، حنان الخولي عدد من المؤلفات التي باتت مصدرا ملهما لما تلاها من إبداعات . 

عديد من الأغنيات ضمن مؤلفات عشرينيات القرن الماضي

ومن الأغنيات التي قدمت في هذه الاحتفالية « قوة بطاق السيكاه ، وجهك مشرق بالأنوار ، موشح مر التجني من التراث ، يا عشاق النبى ، خفيف الروح ، الشيالين ، اهو ده اللى صار ، الحلوة دى ، يا ماس انا مت فى حبى ، سالمة يا سلامة ، زورونى كل سنة مرة لـ سيد درويش ، موشح أتاني زماني و ملا الكاسات ،  دورى كادنى الهوى وعشنا وشوفنا لـ محمد عثمان ، موشح ما احتيالي لـ أحمد أبو خليل القبانى ، الليل يطول عليا ، كلنا نحب القمر  لـ محمد عبد الوهاب ، البحر بيضحك ليه لـ محمد على لعبة ، قصيدة وحقك أنت المنى و الطرب لـ أبو العلا محمد ، وببراعة لعب عمرو عبد الحميد تقاسيم على آلة القانون من مقام النهاوند ونال اعجاب واستحسان الحضور