لايف

فرانس برس : 15 ألف حالة وفاة بفيروس كورونا والإصابات تتجاوز 340 ألفا

قالت وكالة سكاي نيوز إن فيروس كورونا أدى إلى وفاة أكثر من 15 ألف شخص حول العالم، بحسب تعداد أعدته فرانس برس، استنادا إلى أرقام رسمية. وأشارت إلى أنه بالإجمال سجلت 15189 حالة وفاة، غالبيتها في أوروبا بنحو 9197 وفاة.…

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت وكالة سكاي نيوز إن فيروس كورونا أدى إلى وفاة أكثر من 15 ألف شخص حول العالم، بحسب تعداد أعدته فرانس برس، استنادا إلى أرقام رسمية.

وأشارت إلى أنه بالإجمال سجلت 15189 حالة وفاة، غالبيتها في أوروبا بنحو 9197 وفاة.

وأضافت أنه تم تشخيص أكثر من 341 ألف حالة رسمياً في 174 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء.

ولفتت إلى أن هذا الرقم لا يعكس إلا جزءا من العدد الحقيقي للإصابات، إذ أن العديد من الدول لا تجري فحصاً إلا للحالات التي تستدعي علاجاً في المستشفى.

ويبلغ عدد الوفيات في إيطاليا، التي سجلت أولى حالات الإصابة في فبراير، 5476 حالةً من أصل 59138 إصابة، وشفي 7024 شخصاً بحسب السلطات الإيطالية.

وأحصت الصين (من دون هونغ كونغ وماكاو)، التي انطلق منها كورونا في ديسمبر، 81093 إصابة مع 39 حالة جديدة بين الأحد والاثنين، بينها 3270 وفاة (9 وفيات جديدة الاثنين)، و72703 حالات شفاء.

وبعد الصين وإيطاليا، تسجل إسبانيا أكبر عدد وفيات مع 2182 وفاة من أصل 33089 إصابة، ثم إيران مع 1812 وفاة و23049 إصابة، تليها فرنسا مع 674 وفاة و16018 إصابة، والولايات المتحدة مع 471 وفاة و35224 إصابة.

ومنذ الأحد عند الساعة 19,00 ت غ، سجلت جمهورية تشيكيا ونيجيريا ومونتينيغرو أولى حالات الوفاة على أراضيها جراء فيروس كورونا . وأعلنت بابوا غينيا الجديدة، وسوريا عن تسجيل أولى الإصابات.

وبلغت حصيلة الوباء، الاثنين، في أوروبا عند الساعة 11,00 ت غ 172238 إصابة و 9197 وفاة، وفي آسيا 97783 إصابة و3539 وفاة، وفي الولايات المتحدة وكندا 36554 إصابة و490 وفاة، والشرق الأوسط 26688 إصابة و1841 وفاة، وفي أميركا اللاتينية والكاريبي 5130 إصابة و65 حالة وفاة وفي إفريقيا 1479 إصابة و49 وفاة وأوقيانيا 1433 إصابة و8 وفيات.

وأعدت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات جمعتها مكاتب فرانس برس من السلطات الوطنية المعنية ومعلومات منظمة الصحة العالمية.

من جهة أخرى، دعت السلطات أكثر من مليار شخص في ما يربو على 50 بلدا، الاثنين، إلى البقاء في منازلهم سعيا لمكافحة الانتشار السريع لكوفيد-19، وفق قاعدة بيانات وكالة فرانس برس.

وفرض 34 بلدا ومنطقة على الأقل حجرا منزليا إجباريا للسكان، ويشمل هذا الإجراء أكثر من 659 مليون شخص.

وينطبق الأمر خاصة على فرنسا وإيطاليا والأرجنتين وولاية كاليفورنيا الأميركية والعراق ورواندا.

ويمكن في أغلب هذه المناطق مغادرة المنزل للعمل وشراء المواد الاستهلاكية الأساسية وتلقي العلاج.

ودعت أربع دول على الأقل (أكثر من 228 مليون نسمة)، بينها إيران وألمانيا والمملكة المتحدة، سكانها للبقاء في منازلهم وتقليص تنقلاتهم إلى أدنى حد، دون أن تتبنى تدابير قسرية.

وأقرت 10 دول على الأقل (أكثر من 117 مليون نسمة) حظرا للتجول، ومنعت التنقلات الليلية.

أخيرا، فرضت بعض الدول حجرا على مدنها الرئيسية. وشمل ذلك أكبر 27 مدينة في بلغاريا، ومدينتي ألماتي ونور سلطان في كازاخستان، وباكو في أذربيجان. ويقطن هذه المدن ما يقارب 10 ملايين نسمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »