اقتصاد وأسواق

فتح الباب أمام تعاقدات تصدير الأقطان‮.. ‬5‮ ‬يوليو

دعاء حسني     يعتزم اتحاد مصدري الأقطان إعادة فتح الباب أمام إبرام التعاقدات الجديدة لتصدير الأقطان المصرية في الخامس من شهر يوليو المقبل، عقب انقضاء المهلة التي أعلن الاتحاد خلالها وقف أي تعاقدات للتصدير لمدة شهر لتوفير الأقطان للأسواق…

شارك الخبر مع أصدقائك

دعاء حسني

 

 
يعتزم اتحاد مصدري الأقطان إعادة فتح الباب أمام إبرام التعاقدات الجديدة لتصدير الأقطان المصرية في الخامس من شهر يوليو المقبل، عقب انقضاء المهلة التي أعلن الاتحاد خلالها وقف أي تعاقدات للتصدير لمدة شهر لتوفير الأقطان للأسواق المصرية.

 
وكان الاتحاد قد أعلن مؤخراً عن مبادرة لوقف أي تعاقدات جديدة لتصدير الاقطان المصرية لمدة تصل إلي شهر، مضي منها بالفعل أسبوعان، وذلك أملا في حل أزمة السوق المحلية، عقب تصاعد وتيرة مطالب أصحاب مصانع النسيج بالمحلة الكبري بفرض حظر كامل علي الكميات المتعاقد علي تصديرها ولم يتم شحنها بعد إلي الاسواق الخارجية أملا في توفيرها للسوق المحلية.

 
وقال الدكتور مفرح البلتاجي السكرتير المالي والإداري لاتحاد مصدري الأقطان في تصريحات خاصة لـ»المال« إن الاتحاد سيعيد فتح الباب أمام شركات تصدير الأقطان لابرام مزيد من التعاقدات الجديدة علي الاقطان المصرية خلال الموسم الحالي، عقب انتهاء المهلة التي أعلن عنها الاتحاد، والخاصة بوقف التعاقدات الجديدة علي الأقطان المصدرة لتوفيرها للمغازل المحلية والتي من المقرر أن تنتهي في الخامس من شهر يوليو المقبل.

 
وأكد ان الطلب في السوق المحلية لم يشهد تحولاً كبيراً علي الأقطان المصرية خلال فترة وقف تعاقدات التصدير، ولم تشهد المغازل المحلية اقبالاً علي الأقطان المصرية خلال فترة التوقف التي مضي علي تنفيذها حتي الآن نحو أسبوعين.

 
وأشار إلي أن كميات الأقطان المتاحة للتصدير خلال الشهور الثلاثة المتبقية من الموسم التصديري الحالي 2011/2010 والذي ينتهي في 31 أغسطس المقبل، تصل إلي نحو 6 آلاف طن أي ما يعادل 120 ألف قنطار »تتوزع بواقع 2500 طن من أصناف »جيزة 88«، ونحو 3500 طن لصنف »جيزة 86«.

 
يذكر أن حجم تعاقدات التصدير علي الأقطان المصرية منذ بداية الموسم في شهر سبتمبر الماضي حتي الآن بلغ نحو 110.5 ألف طن.

 

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »