اقتصاد وأسواق

فايد يتفقد تجربة زراعة القمح على مصاطب في ههيا بالشرقية

فايد يتفقد تجربة زراعة القمح على مصاطب في ههيا بالشرقية

شارك الخبر مع أصدقائك

الصاوي أحمد

تفقد الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، يرافقه اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، اليوم السبت، تجربة زراعة القمح على مصاطب بمركز ههيا بالمحافظة من خلال أحد الحقول الإرشادية بها.

وقال فايد إن المساحة المنزرعة بالقمح بالمركز بلغت 9 آلاف و653 فدانًا، منها 6 آلاف و600 فدان بنظام الزراعة على المصاطب، والتي تم زراعتها بأصناف حديثة، مثل: “شندويل، وجميزة 11، وسدس 12″، لافتًا إلى أن 69 % من مساحة القمح تم زراعتها من خلال مركز البحوث الزراعية، من خلال النظم والممارسات الزراعية الجيدة التي تعطى إنتاجية عالية لخدمة المزارعين.

وأكد وزير الزراعة على أهمية الدور الذي يقوم به قطاع الإرشاد الزراعي في توعية المزارعين في الحقول، لاتباع أفضل النظم الزراعية، مما يساهم في زيادة إنتاجية المحاصيل وخاصة الإستراتيجية منها، مشيرًا إلى أن مركز ههيا به 85 حقل ارشادي تابع لمركز البحوث الزراعية، و14 حقل إرشادي عن طريق التعاونيات الزراعية.

واستكمل فايد جولته بالمحافظة بزيارة قرية كفر حمودة بمركز ههيا، والتي تبلغ المساحة المنزرعة فيها 788 فدانًا، منها 492 فدانا منزرعة بالقمح، منهم 365 فدانا بنظام المصاطب، ويوجد بها حقلين ارشاديين أحدهم تابع لمركز البحوث الزراعية والآخر تعاوني، فضلًا عن 5 حقول تعاقب ثلاثي “أرز مبكر، ثم برسيم فحل، ثم قمح”.

وتابع: “إن زراعة القمح على مصاطب تساهم في توفير التقاوي، وكميات المياه المستخدمة في الري، حيث يتم الري بطرق حديثة بدلا من الغمر كما أن هذه الطريقة تساعد في توزيع السماد على جميع المحصول وعدم تركيزه في منطقة معينة”.

وكان الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، زار محافظة الشرقية، لتفقد عدد من المشروعات الزراعية ومشروعات الإنتاج الحيواني بها، يرافقه اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، فضلًاعن الوقوف على تجارب الزراعات الجديدة للشعير المستنبت، والقمح بنظام المصاطب.

شارك الخبر مع أصدقائك