لايف

فاطمة الكسباني مهمتي الأساسية إنقاذ‮ »‬القناة الأولي‮«‬

كتبت ـ رحاب صبحي عملت مذيعة بالتليفزيون المصري منذ عام 1975، وقدمت نشرة اليوم علي القناة الأولي، واشتركت في إعداد وتقديم برنامج ريبورتاج علي القناة الأولي، وإعداد وتقديم العديد من البرامج، وتم إيقاف برنامجها الجريء المعارض »عنوان مصر.. الثقافة.. الحضارة«،…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ رحاب صبحي

عملت مذيعة بالتليفزيون المصري منذ عام 1975، وقدمت نشرة اليوم علي القناة الأولي، واشتركت في إعداد وتقديم برنامج ريبورتاج علي القناة الأولي، وإعداد وتقديم العديد من البرامج، وتم إيقاف برنامجها الجريء المعارض »عنوان مصر.. الثقافة.. الحضارة«، وعملت مدير إدارة مذيعات الربط، ثم نائباً لرئيس القناة الثانية لمدة 4 سنوات.. ومؤخراً عملت مستشارة لرئيس التليفزيون، وأخيراً تقلدت منصب رئيس القناة الأولي، إنها الإعلامية البارزة فاطمة الكسباني، »المال« التقتها لتبحث معها استراتيجية عملها، وخططها التي ترغب في تنفيذها من خلال رئاستها القناة الأولي.

 
تقول فاطمة الكسباني، إن أولويتها في الفترة الراهنة، هي إنقاذ القناة الأولي من الوضع الراهن، مؤكدة أنها ستعمل جاهدة علي الاهتمام بكل القضايا الجماهيرية بالقناة، ويأتي في مقدمتها الاهتمام بالحوار، الصحة، الثقافة، التوعية، والتعليم، لا سيما أن تلك الملفات قد شهدت تدهوراً كبيراً خلال الفترة التي سبقت الثورة.

 
وأشارت إلي أن هذا التدهور نتاج لحال مصر قبل الثورة، حيث تنعكس الأوضاع السياسية علي كل الأمور بما فيها الإعلام والاقتصاد، مؤكدة أنها ستسعي إلي تقديم إعلام يخدم المجتمع المصري، من خلال القناة الأولي، التي تعتبر المصدر الرئيسي للتليفزيون المصري.

 
وتري أن هناك ضرورة لأن تقوم القناة الأولي بدور تنويري وتثقيفي، علي أن تهتم بما يريده المشاهد المصري، وأن تناقش جميع القضايا المرتبطة به بطريقة إعلامية جيدة ومهنية.

 
وقالت إن المصداقية والشفافية هما أمور لا ينبغي الحديث عنها في الفترة الراهنة، لأنها تعتبر مسلمات بعد ثورة 25 يناير.

 
وعن خطة القناة الأولي في شهر رمضان المقبل، أوضحت عدم وجود خطة لديها حتي الآن، لأنها تولت هذا المنصب قبل أيام، ولم تقم بتحضير أي شيء، وهي تسعي الآن إلي محاولة تقليل الضرر، وتلبية رغبات العاملين وتحقيق العدالة بينهم، لأنها حتي الآن لم تدخل في الأداء المهني، وقالت إن ما تقوم به في اللحظة الراهنة هو استرجاع الحقوق لأصحابها، وإعادة التوازن بينهم في جميع المجالات والإدارات.

 
وعن تطوير الشكل والمضمون في القناة الأولي، أوضحت أنها لا ترغب في تطوير الشكل، ولكنها تتمني في الفترة المقبلة تطوير المضمون، لأن الفترة الماضية شهدت تردياً في المضمون وسفهاً في الإنفاق، مؤكدة استمرار مجموعات عمل البرامج التي تقدم حالياً، مع تقديم أفكار وموضوعات جديدة ومتميزة حتي نقترب من الجمهور أكثر.

 
وعن حرية اختيار الموضوعات للمعدين، أكدت أنها تحرص الآن علي أن تفعل هذه الحرية في إطار استراتيجية القناة.

 
وكشفت فاطمة الكسباني عن أن القناة الأولي ستعرض من جديد برنامج »قلم رصاص« للإعلامي حمدي قنديل، وبرنامجاً دينياً جديداً، وهو »الوعد الحق« بدلاً من برنامج »مجالس الطيبين« لفترة مؤقتة، ولكن طريقة الخطابة الدينية خلاله ستكون مختلفة.

 

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »