بورصة وشركات

فاروس: 30.6 مليار جنيه حصة «المصرية» بـ فودافون والبيع سلبي لمستقبل الشركة

فاروس رسمت سيناريوهين لمصير حصة المصرية في فودافون

شارك الخبر مع أصدقائك

وصفتها بجوهرة التاج .. وحددت أبعاد سيناريوهات التخارج والاحتفاظ

رسم بنك الاستثمار فاروس المالية القابضة سيناريوهين لمصير حصة شركة المصرية للاتصالات بشركة فودافون مصر في أعقاب إعلان اعتزام بيع مجموعة فودافون العالمية لحصتها في شركة فودافون مصر إلى شركة  STC السعودية.

وقالت الشركة المصرية للاتصالات في بيان لها إنها تتابع عن كثب إجراءات  الصفقة المرتقبة، وتدرس البدائل المتاحة للتعامل مع استثماراتها في شركة فوادفون مصر، في ضوء حقوق الشركة وفقًا للاتفاقية المساهمين وفي ضوء الشكل النهائي لعملية الاستحواذ المزمعة.

و اوضح بنك الاستثمار فاروس المالية القابضة أن السيناريو الأول هو أن تقوم شركة المصرية للاتصالات ببيع حصتها في فودوافون مصر، البالغة 45%، لافتة إلى أن قيمة الحصة ستبلغ حوالي 30.6 مليار جنيه، أي ما يعادل 17.94 جنيه للسهم الواحد، علما بأن القيمة العادلة لسهم المصرية تبلغ نحو 16.22 جنيه.

وذكر فاروس  أنه إذا قررت شركة المصرية للاتصالات البيع فسيتم استخدام الـ30 مليار جنيه – الحصيلة المتوقعة-  في سداد كل المديوينات القائمة بقيمة 15.12 مليار جنيه – وفقا لببيانات نهاية سبتمبر 2019- فضلا عن تمويل الانفاق الراسمالي بعام 2020 والبالغة 8.1 مليار جنيه، كما سيتم توظيف  1.5 مليار جنيه بساداد برنامج المعاش المبكر  ل3000 موظف .

وذكرت أنه قد يتبقى نحو 5.8 مليار جنيه للتوزيعات،  بقيمة تقترب من 3.44 جنيه للسهم  علما بأن سعره في السوق يبلغ نحو 10.2 جنيه وفقا لإغلاق أمس.

وتابعت فاروس: إذا باعت المصرية للاتصالات كل حصتها،  فسيكون ذلك ايجابيا لحاملي السهم، في حالة توزيع المتبقي من الحصيلة بعد سداد المديدونات ومصروفات الإنفاق الراسمالي،  ولكنه لن يكون إيجابيا بالنسبة لمستقبل شركة المصرية للاتصالات إذ ستبيع جوهرة التاج  الخاصة بها، وتمثل فودوافون مصر حوالي 60 إلى 70%  من صافي الأرباح.

 وقالت فاروس إن السيناريو الثاني يتمثل في احتفاظ المصرية للاتصالات بحصتها في فودافون مصر، بنسبة 45%، من الممكن نظريا أن يصعد ذلك بتقييمنا للسهم إلى 24.8 جنيه، موزعة بواقع 6.91 جنيه للعمليات التشغيلية و17.96 حصة سهم فودافون المحتملة من الصفقة، بافتراض ثبات العمليات التشغيلية للمصرية للاتصالات.

ويرى بنك الاستثمار أنه من الأفضل احتفاظ “المصرية” بحصتها في فودافون مصر مع مساهمة الأخيرة بما يتراوح بين 60 و 70% من أرباح الأولى.

يشار إلى أنه في الربع الثالث من العام الماضي سجلت حصة صافي الأرباح المتولدة من الاستثمار في فودافون ما قيمته 1.06 مليار جنيه، من إجمالي صافي أرباح المصرية للاتصالات البالغة 1.08 مليار جنيه، بنسبة مساهمة 98%، وفقا للبيانات المعلنة من المصرية للاتصالات.

وقال بنك الاستثمار أنه بنظرة سريعة نظريا لم تواجه المصرية للاتصالات مديونيات تاريخية لتواجه أثر سداد هذه المديونيات على أرباحها، أو على الأرباح المتولدة من استثماراتها في فودافون.

ويشير “فاروس” إلى أنه حتى مع وجود هيكل رأس مال خالي من المديونيات، فإن دخل الاستثمار المتولد من فودافون يساهم بما يتراوح بين 45 و 55% من صافي ربح المصرية للاتصالات، وبناء على ذلك فإنه في حالة بيع المصرية للاتصالات لحصتها في فودافون مصر فسوف تخسر 50% من صافي أرباحها السنوية.

فاروس: قيمة صفقة الاستحواذ تعادل ضعف تقيمنا لفودافون

ويقول بنك الاستثمار أن قيمة صفقة الاستحواذ المعروضة من اتصالات السعودية تبلغ 2.39 مليار دولار لحصة فودافون العالمية لوحدتها في مصر بنسبة 55%، مايدل على أن قيمة فودافون مصر بالكامل تصل لنحو 4.34 مليار دولار- ما يعادل 68.14 مليار جنيه، موضحا أن هذه القيمة تمثل ضعف تقييماته لفودافون مصر سابقا بما يتراوح بين 35 و 37 مليار جنيه.

ويرى أن حصة المصرية للاتصالات البالغة 45% بناء على ما سبق يجب أن تصل إلى 30.66 مليار جنيه، لافتا إلى أن المصرية للاتصالات من المحتمل أن تسدد ضريبة دخل على مكاسبها المسجلة بقائمة الدخل حال بيع حصتها في فودافون لاتصالات السعودية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »