بورصة وشركات

فاروس يرجح تعافي ربحية جهينة بدعم زيادة الأسعار

رجحت وحدة ابحاث بنك الاستثمار "فاروس" تعافي هامش ربحية شركة جهينة للصناعات الغذائية تدريجياً خلال الربع المالي الحالي.

شارك الخبر مع أصدقائك

رجحت وحدة أبحاث بنك الاستثمار “فاروس”، تعافي هامش ربحية شركة جهينة للصناعات الغذائية تدريجياً خلال الربع المالي الحالي، مدعومة باستعادة احجام البيع نشاطها خلال شهر رمضان.

وذكر “فاروس”، في ورقة بحثية وصلت “المال”، أن ما يدعم هذه الرؤية هي زيادة أسعار البيع بشكل تدريجي بمتوسط من 7 إلى 8%، وفقًا لما أفصحت عنه إدارة الشركة في وقت سابق.

وتوقعت الورقة البحثية أن تحافظ المصروفات البيعية والعامة والإدارية وفقاً للإيرادات على متوسطها البالغ 18%، ليتشابه مع مستويات 2018.

وأوضحت أن سهم الشركة يتداول عند مضاعف ربحية قدره 22.2 مرة، وقيمة منشأة إلى أرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك 10.3 مرة مقابل منافسيه في الأسواق المحلية والناشئة 20.4 و12.14 مرة على الترتيب.

وأبقت “فاروس” على تقييمها العادل لسهم الشركة عند 12.73 جنيه، مع توصية محايدة، علمًا بأن السهم يتداول بالبورصة عند مستوى 12.90 جنيه.

وسجلت الشركة إجمالي إيرادات بقيمة 1.73 مليار جنيه، خلال الربع الأول من العام الحالي بنمو 11.6%، مدفوعة بانخفاض الأحجام وتطبيق زيادة الأسعار بواقع 10% للزبادي و5% للعصائر و2% للألبان.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة للشركة خلال الربع المذكور تراجع أرباحها 11% لتحقق 71.61 مليون جنيه، مقابل أرباح بلغت 80.72 مليون جنيه في الربع المقارن من 2018.

وانخفض هامش مجمل الأرباح إلى 29%، بفارق 1.9 نقطة مئوية ربعيًا و0.9 نقطة مئوية سنويًا، نتيجة نمو تكلفة البضاعة المباعة ليتجاوز نمو الإيرادات عد ارتفاع أسعار مسحوق الحليب منزوع الدسم ربعيًا في الربع الأول 2019، ليبلغ متوسطه 2,431 دولار للطن، وزيادة أسعار الحليب الخام، كذلك إستراتيجية زيادة الأسعار تدريجيًا، التي لم تستوعب ضغوط تكلفة المواد الخام كليًا.

وبلغ هامش الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك عند 15.6%، بارتفاع نسبته 1.9 نقطة مئوية ربعيًا وانخفاض بنسبة 0.9 نقطة مئوية سنويًا.

ويرجع التحسن الربعي إلى انخفاض قدره 2.3 نقطة مئوية في المصروفات البيعية والعامة والإدارية / الإيرادات وانخفاض بنسبة 30.4% في “مصروفات أخرى” سنويًا، انخفض هامش الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك نتيجة ارتفاع مصروفات عامة وإدارية فضلًا عن مصروفات مكافأة مجلس الإدارة.

وبلغ هامش صافي الأرباح 4.1%، منخفضًا بنسبة 1.1 نقطة مئوية سنويًا إذن أن الشركات التابعة المعفاة من الضرائب مسبقًا تخضع حاليًا لضريبة على الدخل بعد إعفاء من الضرائب لمدة 5 سنوات، مما أدى زيادة سنوية بنسبة 111.4% في ضريبة الدخل، كذلك زيادة سنوية بنسبة 5% في حساب مصروفات صافي الفائدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »