بورصة وشركات

فاروس : معدلات التضخم الشهرية تصاب بـ«صدمة» .. لكن لا داعي للقلق

قالت ان المعدلات جاءت متوقعة ومنطقية

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت وحدة بحوث بنك الاستثمار “فاروس” إن ارتفاع معدلات التضخم الشهرية خلال يوليو المنقضي ليس مقلقة، وجاءت متوقعة ومنطقية.

وذكرت “فاروس” – في تعليق مقتضب على معدلات التضخم المعلنة مؤخرا من الجهاز المركزي للإحصاء– إن شهر يوليو جاء مصحوبا بإعادة تسعير الكهرباء والوقود، مقارنة بفترة الأساس (يونيو)، وهو ما مثل “صدمة كهربية”، بحسب وصفها.

اقرأ أيضا  البنك الدولى يحذر من استمرار ارتفاع أسعار الطاقة للعام المقبل

وأضافت: “إعادة تسعير هذه المواد أدت إلى ارتفاع معدلات التضخم على الشكل الذي شهدناه”.

وأعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، الثلاثاء، أن معدلات التضخم ارتفعت خلال شهر يوليو على مستوى كل من الحضر وإجمالي الجمهورية.

وسجل التضخم في الحضر 5.4% على أساس سنوي، مرتفعاً من 4.9% في يونيو، بحسب بيانات الجهاز.

اقرأ أيضا  صندوق النقد يتوقع ارتفاع معدلات التضخم في الأسواق الصاعدة و متوسطة الدخل بالشرق الأوسط وآسيا الوسطى

وعلى أساس شهري، ارتفع معدل التضخم إلى 0.9% في يوليو، متسارعًا من 0.2% في يونيو.

أما بالنسبة لإجمالي الجمهورية، فقد سجل التضخم السنوي 6.1% في يوليو، مرتفعاً من 5.3% في يونيو، بينما صعد المعدل الشهري إلى 1% من 0.3% في يونيو.

وبحسب بيان الإحصاء؛ ترجع أهم أسباب هذا الارتفاع إلى نمو أسعار مجموعة الألبان والجبن والبيض بنسبة (2.2%)، مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة (1.2%)، مجموعة الخضروات بنسبة (1.1%)، مجموعة الدخان بنسبة (1.7%).

اقرأ أيضا  قفزة جديدة في بورصة «ناسداك» لسهم شركة مرتبطة بمشروع «ترامب» الإعلامي

كذلك ارتفعت مجموعة الكهرباء والغاز ومواد الوقود الأخرى بنسبة (8.9%)، مجموعة الرحلات السياحية المنظمة بنسبة (6.9%)، مجموعة العناية الشخصية بنسبة (1.2%).

وياتي ذلك بالرغم من انخفاض أسعار مجموعة الفاكهة بنسبة (-3.4%)، بحسب بيان الإحصاء.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »