بورصة وشركات

“فاروس”: غياب إيرادات “بنوك الاستثمار” وخسائر الاضمحلال وراء تراجع أرباح “هيرمس”

المجموعة المالية هيرميس نيرمين عباس: أظهرت نتائج أعمال المجموعة المالية "هيرميس" القابضة المجمعة خلال النصف الأول من العام الجارى، تحقيق صافى ربح يبلغ 69.039 مليون جنيه مقارنة بصافى ربح يبلغ 148.260 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2012، بتراجع قدره…

شارك الخبر مع أصدقائك


المجموعة المالية هيرميس


نيرمين عباس:

أظهرت نتائج أعمال المجموعة المالية “هيرميس” القابضة المجمعة خلال النصف الأول من العام الجارى، تحقيق صافى ربح يبلغ 69.039 مليون جنيه مقارنة بصافى ربح يبلغ 148.260 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2012، بتراجع قدره 53%.

ومن جانبها، قالت شركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية، إن تحقيق المجموعة المالية هيرمس لصافى خسائر خلال النصف الأول من العام الحالى يرجع إلى عامل رئيسى يتمثل فى غياب إيرادات نشاط بنوك الاستثمار، فضلاً عن سبب آخر يتمثل فى احتجاز 246.7 مليون جنيه كخسائر اضمحلال.

وأضافت فاروس أن هيرميس قد تتحول للربحية بنهاية العام الحالى، فى حال عدم وجود عوامل غير متكررة سلبية كالتى شهدها النصف الأول، علاوة على افتراض إغلاق صفقات بقيمة 164 مليون دولار فى الإمارات قبل نهاية النصف الثانى.

وأوضحت أنه وفقاً لذلك فإنها تبقى على القيمة العادلة للسهم عند 10.4 جنيه، مع توصيتها بالشراء.

ومن جانبها، كشفت المجموعة المالية هيرمس فى بيان لها “اليوم” عن نجاح فريق الترويج وتغطية الاكتتاب فى تنفيذ صفقة استثمارية ضخمة بسوق الإمارات المتحدة خلال الربع الثانى، إلا أن تأخر الموافقات الرقابية أدى إلى تأجيل تسجيل الإيرادات الخاصة بهذه الصفقة للربع القادم، كما شارك فريق العمل فى عدة صفقات هامة لم يتم استكمالها مثل تقديم الاستشارات لشركة فيمبلكوم (Vimpelcom) فى محاولتها للاستحواذ على الأسهم حرة التداول لشركة أوراسكوم للاتصالات.

وقالت إنها نجحت فى تأمين عقود استشارات لصفقات جديدة فى الأسواق الإقليمية الرئيسية مثل الإمارات والسعودية ويكثف جهوده لزيادة رقعة عملياته فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومنطقة جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية.

وأشارت إلى أن فريق الاستثمار المباشر يدرس عددا من الفرص الاستثمارية الجذابة فى قطاع البنية التحتية لإدراجها تحت صندوق إنفراميد والذى يعد أكبر كيان استثمارى متخصص فى استثمارات البنية التحتية بمنطقة شمال وشرق البحر الأبيض المتوسط والذى يحصل على الاستشارات الفنية من احدى الشركات التابعة للمجموعة المالية هيرميس.

وأضافت هيرمس أنها تسعى لتعظيم العائد الاستثمارى للمساهمين عبر تنمية العمليات الإقليمية وبيع الأصول غير الرئيسية المملوكة حاليا للشركة وفقاً لاستيراتيجتها التى أعلنت عنها فى مايو الماضى، بجانب مواصلة سياسة خفض المصروفات، مشيرة إلى أنها تستهدف خفض المصروفات التشغيلية إلى حوالى 500 مليون جم فى عام 2014 (بافتراض ثبات سعر صرف الجنيه المصرى مقابل الدولار الأمريكي).

وذكرت أنها نجحت فى تنمية الإيرادات المجمعة للربع الثانى من عام 2013، حيث حققت نمواً فى الإيرادات المجمعة بنسبة 6%، جاء معظمها من العمليات الإقليمية للشركة بنحو 77%، فى ظل الأوضاع السياسية والاقتصادية بالسوق المصرى والتى أدت إلى تضاؤل فرص تنمية الإيرادات فى هذا السوق الهام.

وقالت هيرمس إن الربع الثانى من عام 2013 شهد ارتفاعاً فى الإيرادات المجمعة للمجموعة، على خلفية الأداء المتميز لمعظم الإدارات التى حققت إيرادات من أتعاب الاستشارات، بالإضافة إلى الإيرادات التى حققها البنك التجارى.

ولفتت إلى أنه على الرغم من أن الربع الثانى شهد تسجيل رسوم خفض قيمة بعض من الأصول المملوكة للشركة إلا أن تأثير ذلك على المركز المالى للشركة وسيولتها يعتبر محدودا للغاية.

وبلغت الإيرادات التشغيلية المجمعة 506 مليون جنيه خلال الربع الثانى من عام 2013، كما بلغ صافى الربح بعد خصم الضرائب وقبل خصم حقوق الأقلية ورسوم خفض قيمة الأصول 81 مليون جنيه، علما بأن رسوم خفض قيمة الأصول المرتبطة ببعض الاستثمارات أدى إلى تحقيق صافى خسائر بعد خصم الضرائب وقبل حقوق الأقلية بلغ 29 مليون جنيه.
 

شارك الخبر مع أصدقائك