بورصة وشركات

«فاروس» توصي بزيادة الأوزان النسبية لسهم بنك «تنمية الصادرات» بقيمة عادلة 12.50 جنيه

أرجعت "فاروس" سبب قوة نتائج الربع الثالث إلى ارتفاع مستويات الهوامش

شارك الخبر مع أصدقائك

أوصت بحوث بنك الإستثمار “فاروس” بزيادة الأوزان النسبية لسهم “بنك تنمية الصادرات، وحددت القيمة العادلة للسهم عند 12.50 جنيه .

وقالت “فاروس” في تقرير بحثي لها حصلت “المال” على نسخة منهُ، أن القوائم المالية للبنك خلال الربع الثالث من العام المالي 2019-2020، كشفت أن البنك حقق صافي إيرادات بقيمة 375 مليون بارتفاع نسبته 15% على أساس ربعي، و28% على أساس سنوي. 

وأرجعت “فاروس”  سبب قوة نتائج الربع الثالث إلى ارتفاع مستويات الهوامش، وخفض مصروفات التمويل والتشغيل، وعكس المخصصات نتيجة تحسن جودة الأصول، فضلا عن تراجع معدل الضريبة نظرًا لانخفاض مخصصات الخزانة.

وأوضحت أنه على الرغم من أن الدخل من غير الفائدة لم يدعم ربحية البنك، إلا أن صافي دخل البنك في التسعة أشهر الأولى سجل 978 مليون جنيه، ويبتعد عن تقديرات “فاروس”  البالغة 1,190 مليون جنيه في العام المالي 2019-2020 بفارق 212 مليون جنيه.

ولخصت “فاروس” أداء البنك بالربع الثالث من العام المالي الجاري، في عدة نقاط، فقالت إن هوامش الربع الثالث إرتفعت بفارق 54 نقطة أساس مسجلة 4.8% على الرغم من انخفاض استثمارات الخزانة (-250 نقطة أساس ربعيًا) لتشكل هذه الاستثمارات 24% من إجمالي أصول البنك. 

وأرجعت ارتفاع الهوامش إلى انخفاض مصروفات التمويل لأن مصروفات الفائدة تراجعت 9% ربعيًا في حين أن الدخل من الفائدة هبط هامشيًا بنسبة 1% ربعيًا، مما أدى إلى زيادة صافي الدخل من الفائدة بنسبة 14% ربعيًا.

وأضافت أن الدخل من غير الفائدة لم يدعم مستويات أرباح البنك، لأنه تراجع 17% على أساس ربعي بفعل انخفاض الرسوم والعمولات، وانخفاض مصادر الدخل الأخرى، وترتب على ذلك انخفاض الدخل من غير الفائدة كنسبة من الدخل التشغيلي إلى 21% مقارنة مع 27% في الربع الثاني.

وأوضحت “فاروس” أن المصروفات التشغيلية هبطت ربعيًا بنسبة 5% في الربع الثالث، بينما ارتفع الدخل التشغيلي ارتفاعًا طفيفًا نسبته 6% ربعيا، مما أدى إلى تحسن معدل التكلفة إلى الدخل الذي انخفض بنسبة أربع نقاط مئوية إلى 35% في الربع الثالث من العام المالي 2019-2020.

وقالت أن جودة الأصول شهدت تحسنًا خلال الربع الثالث؛ فقد سجل معدل القروض المتعثرة أقل مستوياته منذ 2018 بعدما سجل 2.3% مقارنة مع 3.3% في الربع الثاني من ذات العام المالي، وهو ما  أدى ذلك إلى تسجيل تكلفة المخاطر نسبة بالسالب (-0.1%) للربع الثالث على التوالي، وإلى زيادة تغطية المخصصات إلى 135% (+14 نقطة مئوية ربعيًا).

 ولفتت أن معدل الضريبة الفعلي دعم مستويات الأرباح، بعدما انخفض إلى 19% ربعيًا في الربع الثالث، مقارنة مع متوسطه البالغ 25% في فترة الأربعة أرباع الماضية.

وقالت إن ميزانية البنك شهدت زيادة في معدلات الإقراض، حيث ارتفع إجمالي القروض الصادرة بنسبة 9% ربعيًا، مقارنة مع 6% كمتوسط معدل القروض الصادرة في فترة الأربعة أرباع الماضية،  أما على جانب الودائع، فقد تراجعت بنسبة 2% ربعيًا مقارنة مع معدل نمو نسبته 5% في الأربعة أرباع الماضية، ليصل بذلك معدل القروض إلى الودائع إلى 76%، وهو الأكبر منذ عام 2018.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »