بورصة وشركات

فاروس: تضخم أغسطس يدعم توقعات خفض الفائدة في الاجتماع المقبل لـ«المركزي»

خفض متوقع بين 1 و1.5% باجتماع 26 سبتمبر

شارك الخبر مع أصدقائك

قال بنك استثمار فاروس إن يتوقع خفضا جديدا في أسعار الفائدة يتراوح بين 1 و1.5% باجتماع لجنة السياسات النقدية المقرر في 26 سبتمبر الجاري، بدعم التراجع التاريخي لمعدلات التضخم لشهر أغسطس.

وواصل التضخم في مصر تراجعه لأدنى مستوياته في 6 أعوام شهر أغسطس الماضي.

ليسجل 0.7% شهريًا و6.7% سنويًا، وفقا لبيانات صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء اليوم.

وقالت رضوى السويفي، رئيس قطاع البحوث ببنك الاستثمار فاروس إن معدلات تضخم أغسطس.

تقل عن توقعاتهم السابقة والبالغة 1.5% شهريا، و8.5% سنويا.

خفض متوقع بين 1 و1.5% باجتماع 26 سبتمبر

وتابعت، سيدعو تباطؤ وتيرة التضخم إلى أرقام أحادية لمدة 3 أشهر متتالية إلى التفاؤل بشأن قرار أسعار الفائدة في اجتماع لجنة السياسة النقدية المقرر انعقاده يوم 26 سبتمبر وسيدفع ذلك السوق للأمام.

ومن المحتمل ان تنخفض أسعار الفائدة 1-1.5% في الاجتماع القادم.

وكان البنك المركزي المصري، قد قرر في أغسطس الماضي خفض كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة.
وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 150 نقطة أساس، ليصل إلى 14.25بالمائة، و15.25 بالمائة، و14.75 بالمائة، على الترتيب.

وقررت لجنة السياسة النقدية بالمركزي، خفض سعر الائتمان والخصم بواقع 150 نقطة أساس أيضاً ليصل إلى 14.75 بالمائة.

ويأتي خفض المركزي لأسعار الفائدة للمرة الثانية خلال العام الجاري؛ حيث خفضها في فبراير الماضي عند مستوى 15.75%، و16.75%، و16.25% على الترتيب.

ثم ثبت أسعار الفائدة في اجتماعاته السابقة خلال 2019 في مايو ومارس ويوليو.

وجاء قرار المركزي المصري مطابقاً لتوقعات المحللين بخفض أسعار الفائدة على خلفية تراجع التضخم السنوي بمصر لأدنى مستوى من 4 سنوات، واستقرار سعر العملة.

إضافة إلى تراجع الفائدة عالمياً في أغلب الدول أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية وسط انكماش الاقتصاد العالمي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »