بورصة وشركات

»فاروس« تحدد السعر العادل لـ»سوديك« عند 282.5 جنيه

  المال - خاص:   حددت فاروس القابضة القيمة العادلة لسهم السادس من اكتوبر للتنمية والاستثمار عند 282.5 جنيه بنسبة ارتفاع 54.5 % عن سعره السوقي، وذلك باستخدام طريقة خصم التدفقات النقدية وصافي قيمة الأصول، وبالتالي لو انخفضت أسعار الأراضي…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
المال – خاص:
 
حددت فاروس القابضة القيمة العادلة لسهم السادس من اكتوبر للتنمية والاستثمار عند 282.5 جنيه بنسبة ارتفاع 54.5 % عن سعره السوقي، وذلك باستخدام طريقة خصم التدفقات النقدية وصافي قيمة الأصول، وبالتالي لو انخفضت أسعار الأراضي بنسبة 20 % فمن المتوقع أن ينخفض السعر العادل للسهم إلي 222.3 جنيه.

 
أشارت فاروس في تقريرها عن سوديك الي انه علي الرغم من صغر حجم محفظة الاراضي الذي تمتلكه سوديك بالمقارنة بباقي شركات الاستثمار العقاري العاملة بنفس المجال، فإن ذلك يصب في الميزات النسبية للشركة حيث تتيح لها فرصة استهداف شريحة ضيقة من المنتفعين من تلك الأراضي بما يقلل من المخاطر التي من الممكن ان تواجهها في المستقبل.
 
وتبلغ محفظة أراضي سوديك 4.8 مليون متر، منها 2.3 مليون متر بمشروع اليرجيا و1.1 مليون متر في غرب القاهرة و 857 الف متر في شرق القاهرة و 126 الف متر في القطامية و193 الف متر في دهشور و 294 الف متر مربع في كاسا.
 
و قد اتجهت ادارة الشركة الي خفض الاعتماد علي عوائد البيع و التركيز علي تعظيم العوائد الايجارية، والتي اعتبرتها سها النجار مديرة ابحاث فاروس القابضة مجالا حيويا في الوقت الحالي من شأنه ان يقوي المركز المالي للشركة، حيث ان لجوء سوديك الي تأجير %30 من اجمالي المساحات التجارية التي تملكها في شرق و غرب القاهرة سيؤدي الي تقليل تأثرها بتذبذب أسعار الأراضي ، كما يساعدها في تحصيل إيرادات بصورة مستمرة، علاوة علي الربحية العالية للإيجار في تلك المناطق في الوقت الحالي.
 
و توقعت فاروس القابضة ان تواجه سوديك موجة من الانخفاض في الارباح في الفترة الحالية ولمدة عامين علي التوالي، وأن يبلغ صافي ارباح الشركة خلال العام الحالي 148.6 مليون جنيه مقارنة بـ 370  مليون جنيه المحققة فعليا خلال العام الماضي ، علي ان ترتفع قليلا خلال عام 2009 لتصل الي 161 مليون جنيه، قبل أن تصعد بقوة عام 2010 لتبلغ 856 مليون جنيه ثم تصل إلي 2.5 مليار جنيه خلال عام 2011.
 
وأشارت  سها النجار الي ان ذلك النمو المتوقع سيكون بدفع من عوائد الايجار و الرسوم الادارية. علاوة علي ارتفاع الايرادات المتوقع تحصيلها من الوحدات المسلمة في المشاريع اليرجيا و كاسا و القطامية. حيث من المتوقع ان يرتفع اجمالي الايرادات المولدة من اليرجيا – والمتوقع ان يستمر في تمويل نفسه ذاتيا – من 282.5 مليون جنيه خلال 2010 الي 614.5  مليون خلال 2011 وأن تصل الي 764  مليون جنيه خلال عام 2012.
 
وتوقعت فاروس ان تواجه الشركة صعوبات في توفير السيولة اللازمة لمشروعي شرق وغرب القاهرة وأن هذه الصعوبات ستكون في البداية فقط ومن المتوقع أن يتم التمويل من مصادر التمويل الخارجية، وبالنسبة لمشروع شرق  القاهرة من المتوقع ان يرتفع اجمالي الارباح المحصلة منه من 53.7 خلال العام الحالي الي 110.5 مليون جنيه عام 2010 وان تبلغ 1.2 مليار جنيه خلال 2014.
 
ومن المتوقع ان ترتفع الايرادات المحصلة من مشروع غرب القاهرة من 78.6 مليون جنيه خلال العام الحالي الي 252 مليون جنيه خلال عام 2010 و ان تصل الي 2 مليار جنيه في عام 2014.
 
من جهته أرجع ولاء حازم رئيس قسم الابحاث بشركة اتش سي تراجع الأرباح الذي بدأت تعاني منه »سوديك« إلي عدم تحقق الأرباح الخاصة بالمشروعات التي تطورها حاليا، وأنها ستعاود الارتفاع خلال العامين المقبلين نتيجة تطوير المشروعات القائمة حاليا والبدء في تسليمها بالاضافة الي المشروعات الجديدة و اهمها شرق القاهرة بالتعاون مع »سوليدير« اللبنانية.
 
واوضح طارق شاهين  المسئول عن قطاع الانشاء بشركة بلتون انه علي الرغم من المشاريع الكبري والاراضي التي تمتلكها سهم  سوديك فإن تحركات السهم خلال الفترة المقبلة رهن الحالة النفسية للمستثمرين  خاصة أن سوديك من الاسهم التي تتأثر بصورة واضحة بأي هزة يمر بها القطاع العقاري لاسيما السوق.
 
واضاف شاهين ان الطريقة المحاسبية التي تستخدمها سوديك لا تدرج الوحدات المباعة بالدفاتر الا بعد تسليمها للعملاء، وبالتالي لا تعبر قوائم التدفقات النقدية للشركة خلال الاعوام الحالية بشكل كاف عن أدائها، حيث ان هناك العديد من الوحدات المتوقع تسليمها خلال الاعوام المقبلة ينتظر أن يتم ادراج عوائدها في الميزانية بعد فترة، كما ان قائمة التدفقات النقدية للشركة خلال2007  تعتبر غير معبرة عن الاداء المالي الفعلي للشركة حيث تم ادراج عوائد بيع غير مستمرة و غير متكررة بها.
 
وتوقع المسئول عن قطاع الانشاءات و الاسكان بشركة بلتون فاينانشيال ان تشهد الفترة المقبلة ارتفاعا في الايرادات التي تحصلها سوديك عقب الانتهاء من إقامة المشروعين اللذين تقيمهما بالتعاون مع سوليدير في غرب وشرق القاهرة، حيث ان الاستثمار من هذا النوع والمعتمد علي الايجارات التجارية و السعات المكتبية من المتوقع له مستقبل جيد في الفترة المقبلة خاصة مع التوقعات بارتفاع عدد سكان تلك المنطقة الي 4 ملايين مواطن كحد ادني .
 
وحول التحليل الفني  أشار التقرير الصادرعن فاروس القابضة الي ان السهم يسير في قناة صعودية منذ الربع الاخير من عام 2006، واستطاع كسر تلك القناة لأعلي خلال الربع الاخير من العام الماضي، مستهدفا 250 جنيها ولكنه واجه ضغوطا بيعية أرغمته علي السير في القناة الصعودية القديمة.
 
وأشار محلل فني الي ان السهم استطاع كسر حاجز الـ185 جنيها متجها الي الـ 200 جنيه ولكنه لم يتمكن من كسر المقاومة عند 190 جنيها، وهو ما يعد نموذجا لتغير الاتجاة علي المدي المتوسط، مشيرا الي اتجاه السهم الصعودي علي المدي المتوسط و الهبوطي علي المدي القصير.
 
كانت شركة جلوبال قد حددت القيمة العادلة لسهم سوديك عند 293.9 جنيه وأوصت بالشراء نظرا لتداول السهم بأقل من قيمتة العادلة، وعلي جانب الارباح تتوقع جلوبال ان تبلغ ارباح الشركة245.2  مليون جنيه خلال العام الحالي، وأن تتراجع الي 163.5 مليون خلال العام المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك