بنـــوك

«فاروس» تتوقع تثبيت أسعار الفائدة في اجتماع لجنة السياسات النقدية المقبل

وخفضها 200- 300% في النصف الثاني من العام

شارك الخبر مع أصدقائك

توقعت رضوى السويفي، رئيس قسم البحوث بشركة فاروس المالية القابضة، أن يتبع البنك المركزي المصري سياسة أكثر هدوءًا في تطبيق دورة التيسير النقدي المخطط لها في 2020.

ورجحت السويفي أن تكون فرص حدوث خفض بمعدلات الفائدة في شهر أبريل أكبر من فبراير، وخفضها بنحو 200- 300% خلال العام الحالي، لتبلغ أسعار الفائدة 11.25- 10.25%، خلال اجتماعات لجنة السياسة النقدية المقرر انعقادها في أبريل ويونيو وأغسطس.

فيما يتعلق بمعدلات التضخم، قالت السويفي إنه من المتوقع لها أن تسجل 5.5% على أساس سنوي، و0.6% على أساس شهري في فبراير، لتتحرك، خلال هذا العام، في النطاق الممتد من 5- 5.5%.

وقالت إن التضخم من المرجح أن يسجل بنهاية العام المالي 2019/ 2020 نسبة 5.4% على أساس سنوي، وذلك قبل أن تعاود الارتفاع في الربع الأخير من العام (6- 8%).

وأرجعت ارتفاع التضخم بنهاية العام إلى أن تأثير فترة الأساس من العام الماضي لن يكون داعمًا هذه المرة في ظل المقارنة مع معدلات الانخفاض القياسية المسجلة في الربع الأخير من 2019.

كان البنك المركزي قد خفّض أسعار الفائدة بواقع 4.5% خلال العام الماضي لتسجل 12.25% للإيداع، و13.25% للإقراض، وثبّتها في اجتماع يناير الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »