بورصة وشركات

«فاروس» تتوقع ارتفاع هوامش ربحية «دومتي» خلال الربع الثالث

أوصت الورقة البحثية بزيادة الأوزان النسبية على السهم مع تحديد قيمة عادلة قدرها 9.40 جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

توقعت وحدة أبحاث بنك الاستثمار “فاروس” أن تستفيد شركة الصناعات الغذائية العربية -دومتي من قرار تخفيف إجراءات الإغلاق، وتحسن العوامل الموسمية في الربع الثالث 2020، وهو ما سيتضح تأثيره على قطاع المخبوزات والعصائر.

وقالت “فاروس”، في ورقة بحثية وصلت “المال” أن إدارة الشركة كشفت أنها تعمل حاليًا على تقليل مصروفاتها التشغيلية من أجل تحسين مستويات الهوامش في النصف الثاني من العام الحالي.

ورجحت الورقة البحثية أن يكون لعودة المبيعات لنشاطها المعهود تأثير إيجابي على دورة التحويل النقدي، وحساب الدين، وحساب مصروفات الفائدة.

إيرادات قطاع الجبن تتصدر المشهد

وحققت الشركة إيرادات بقيمة 711 مليون جنيه في الربع الثاني 2020 (+9.9 سنويًا، و-4.6% ربعيًا) نتيجة التعافي القوي في أداء قطاع الجبن وزيادة الطاقة الإنتاجية في قطاع المخبوزات.

واستفادت حركة مبيعات منتجات الجبن (74% من إجمالي الإيرادات) بالرواج الذي شهدته مبيعات التجزئة في النصف الأول من 2020، وهو ما عوض انخفاض المبيعات الموجهة لوزارة التموين خلال ذات الفترة، ما دعم ارتفاع مساهمة قطاع الجبن في إجمالي الإيرادات (+4.1% سنويًا و+1.5% ربعيًا)، تطوير عملية إنتاج الجبن الموزاريلا، وإضافة خط إنتاج جديد في أغسطس 2020.

اقرأ أيضا  مؤشرات البورصة تصعد بشكل جماعي في مستهل التعاملات

وسجلت إيرادات قطاع المخبوزات زيادة سنوية ملحوظة بعد رفع قدراته الإنتاجية، وعلى الرغم من إغلاق المدارس والجامعات وإجراءات الإغلاق خلال الربع الماضي.

إضافة إلى ذلك، سجلت مبيعات محفظة العصائر زيادة أقل من منافسيها، نظرًا لتراجع المبيعات في سوق العصائر بنسبة 20% سنويًا ، وانخفاض مبيعات دومتي بنسبة 3% فقط.

الهوامش تحت وطأة الضغوط

وحققت الشركة هامش مجمل أرباح نسبته 23.5% (متراجعًا 1.0 نقطة مئوية سنويًا، و1.2 نقطة مئوية ربعيًا) نتيجة انخفاض أرباح قطاع المخبوزات؛ لأن الشركة أعلنت عن تخفيضات ومحفزات لتنشيط المبيعات.

اقرأ أيضا  «النيل للأقطان»: 92 % من أسهم الشركة تستجيب لعرض إيميكس إنترناشيونال

ويمكن أن يعزو تراجع الهوامش أيضًل إلى استراتيجية تكوين مخزون من المواد الخام ومواد التعبئة في بداية العام عند أسعار معقولة.

ووصل هامش الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك إلى 9.6% (-1.7 نقطة مئوية سنويًا، و0.8 نقطة مئوية ربعيًا)، وهو ما يعكس تغيرًا في معدل المصروفات العامة والبيعية والإدارية من الإيرادات (+1 نقطة مئوية سنويًا و-1.8 نقطة مئوية ربعيًا) بسبب مصروفات حملات التسويق التي بدأتها الشركة خلال الربع.

وسجلت الشركة صافي أرباح بقيمة 32 مليون جنيه (-15.5% سنويًا، و-1.2% ربعيًا)، وبذلك يصل هامش صافي الأرباح إلى 4.5% (-1.3 نقطة مئوية سنويًا و0.1 نقطة مئوية ربعيًا).

وتتخطى هذه النتائج تقديراتنا بواقع 14% لصافي الأرباح، وبواقع 0.4 نقطة مئوية لهامش صافي الأرباح.

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية تتراجع الخميس وسط تزايد طلبات البطالة

من الجدير بالذكر أن معدلات الدين سجلت ارتفاعًا خلال الربع الثاني، حيث وصل معدل صافي الدين إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك إلى 3.9 مرة مقارنة مع 2.3 مرة في الربع الثاني 2019 و2.3 مرة في الربع الأول 2020).

ونتج ذلك عن زيادة معدل الاقتراض لتمويل استراتيجية زيادة عدد أيام المخزون لفترة تتراوح بين الشهر إلى ثلاثة أشهر، بهدف التحوط من أي توقف محتمل في سلاسل التوريد وتقلب مستويات الأسعار.

ولم يُر بند مصروفات الفائدة تغير بشكل كبير على الرغم من قرار البنك المركز بخفض أسعار الفائدة الأساسية بواقع 300 نقطة دفعة واحدة في الربع الثاني 2020.

وأوصت الورقة البحثية بزيادة الأوزان النسبية على السهم مع تحديد قيمة عادلة قدرها 9.40 جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »