بورصة وشركات

غير مطابق للدعوة..الحديد والصلب ترفض عرضا روسيا لمشروع التطوير

القابضة المعدنية ترفض عرض شركة روسية لتطوير الحديد والصلب

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة الحديد والصلب المصرية إن العرض الوحديد المقدم لمشروع التطوير من قبل شركة ميت بروم الروسية غير مناسب وغير مطابق مع دعوة الشراكة.

وأضافت الحديد والصلب فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية أن لجنة البت المنعقدة بشركة الصناعات المعدنية انتهت من دراسة العرض الوحيد المقدم  من شركة “ميت بروم” الروسية إلى أنه غير مناسب للتطوير وغير مطابق لدعوة الشراكة.

وأعلنت الشركة فى منتصف أبريل الماضى عن فض المظاريف الخاصة بمشروع التأهيل والتطوير والتى أسفرت عن عرض وحيد مقدم من شركة “ميت بروم” الروسية.

وقالت الحديد والصلب فى إفصاح سابق إن لجنة البت المنعقدة بالشركة القابضة للصناعات المعدنية ستقوم بدراسة عرض الشركة الروسية.

وأجلت الشركة جلسة فض المظاريف الخاصة بمشروع التطوير مرتين بناء على طلب بعض الشركات المتقدمة خلال الفترة الماضية.

ودعا مجلس إدارة الشركة في يناير الماضي، الشركات العالمية المتخصصة إلى المشاركة في مناقصة تأهيل وتطوير وإدارة خطوط الإنتاج بنظام مشاركة الإيراد ، وأوصت الجمعية العامة للشركة فى وقت سابق بالاستعانة بإحدى الشركات المتخصصة لدراسة ترشيد الطاقة المستخدمة فى العملية الإنتاجية.

الحديد والصلب تتكبد خسائر 348 جنيها خلال 6 أشهر

وتكبدت الشركة خسائر 348 مليون جنيه خلال الشهور الستة المنتهية ديسمبر الماضي، مقابل خسائر 231 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2017.

واعتمدت الشركة فى وقت سابق مشروع الموازنة التقديرية المعدلة للعام المالي المقبل 2019-2020، بخسارة  362.9 مليون جنيه.

كما اعتمدت الحديد والصلب مشروع الموازنة الاستثمارية للعام المالي المقبل المعدلة بقيمة 54.4 مليون جنيه بالتمويل الذاتي.

وقدرت الشركة سعر الطن من فحم الكوك فى الموازنة التقديرية للعام المالى القادم بقيمة 6935 جنيها، مشيرة إلى أن هذا التقييم تم بناء على متوسط أسعار العام المالى المنتهى ديسمبر 2018.

ومن المقدر أن تشترى الشركة 55 ألف طن من فحم الكوك خلال العام المالى المقبل؛ نظرا لعدم إمكانية شركة “الكوك” توفير الفحم اللازم للعملية الإنتاجية بالكامل، حيث تقوم بتوريد 27 ألف طن.

ووافقت لجنة القيد بالبورصة المصرية فى فبراير الماضى، على قيد تعديل مد أجل شركة الحديد والصلب المصرية لمدة 25 عاما تبدأ 22 نوفمبر 2018 وتنتهي 21 نوفمبر 2043.

وتقدمت الشركة القابضة للصناعات المعدنية فى وقت سابق ببلاغ للنائب العام للتحقيق فى احتمال تعرض مخزون الخردة بشركة الحديد والصلب المصرية للسرقة على مدار الأعوام السابقة.

وقالت الحديد والصلب إن العقد الموقع مع شركة حديد المصريين نص فى مادته الثانية على أن الكمية الموضحة بالعقد هى كمية تقديرية، وقد ترتب عليه تجهيز وبيع نحو 14772 طنًا من الخردة المتنوعة خلال فترة لا تزيد على شهرين.

وأوضحت الشركة فى إفصاح سابق  أن الكميات الواردة بالاتفاق لم تختبر بشكل دقيق إلا بعد تجهيزها ونقلها، وهو ما دفع بالشركة القابضة إلى إبلاغ النائب العام للتحقيق فى احتمال تعرضها للسرقة على مدار الأعوام السابقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »