اقتصاد وأسواق

غضب تجار “قطع الغيار” على طاولة وزير “الصناعة”.. غداً

يجتمع غداً الأحد الموافق 14 سبتمبر ممثلون عن شعبة قطع غيار السيارات بوزير التجارة والصناعة منير فخرى عبد النور، لإبداء اعتراضاتهم على قرار الوزير الخاص بتطبيق المرحلة الأولى من معايير المواصفات والجودة على السيارات وقطع الغيار المستوردة أسوة بتطبيقها منذ 2010 على السيارات والصناعات المغذية المحلية.

شارك الخبر مع أصدقائك

 

أحمد شوقى :
 
يجتمع غداً الأحد الموافق 14 سبتمبر ممثلون عن شعبة قطع غيار السيارات بوزير التجارة والصناعة منير فخرى عبد النور، لإبداء اعتراضاتهم على قرار الوزير الخاص بتطبيق المرحلة الأولى من معايير المواصفات والجودة على السيارات وقطع الغيار المستوردة أسوة بتطبيقها منذ 2010 على السيارات والصناعات المغذية المحلية.

 
أبدى مسئولو الغرفة اعتراضهم الشديد على إصدار الوزير القرار دون مناقشته معهم باعتبارهم المسئولين عن شئون القطاع والممثلين للتجار ومصالحهم، مؤكدين أن عادة الوزارة مضت منذ فترة طويلة على تجاهل الشعبة حتى بالنسبة للقرارات التى ينبغى عدم إصدارها قبل عرضها على أصحاب الشأن -وفقاً لهم-.
 
يقول شلبى غالب نائب رئيس شعبة قطع غيار السيارات أن التجار لا يمانعون الالتزام بالمواصفات والجودة التى تضعها الدولة لأنها تتعلق بأوراح البشر من ركاب وقادة المركبات موضحاً أن الأولى بوزارة الصناعة والتجارة الخارجية أن تناقش أى قرار مع الشعبة موضحاً أنه سيتم استدراك الخطأ فى اجتماع الغد لابداء الرأى فى القرار وما يتعلق بالحذف أو الإضافة موضحاً أن الشعبة تتفاجأ بأى قرار يتعلق بتنظيم القطاع.
 
أشار “غالب” إلى أنه تم عقد بعض الاجتماعات فى وقت سابق مع الهيئة العامة للرقابة على الواردات منذ نحو سنة بشأن بعض المواصفات الخاصة بتيل الفرامل وغيرها من المواصفات، حيث التزم بها التجار على الفور مما يثبت عدم الاعتراض على المواصفات وإنما على طريقة إصدار القرارات.
 
وأكد رئيس شعبة قطع الغيار دسوقى دسوقى اعتراض التجار على قرار تطبيق المواصفات الصادر عن وزارة الصناعة والتجارة بسبب إصداره دون أخذ رأى الشعبة ومراعاة مصالح التجار، موضحاً أن تحفظات التجار سيتم طرحها غداً على الوزير منير فخرى عبد النور.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »