اقتصاد وأسواق

غصن: أجبروني على الذهاب إلى إسرائيل.. كنت لأخسر منصبي لو لم أفعل

أعتذر عن تلك الزيارة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال كارلوس غصن الرئيس التنفيذي االسابق لتحالف شركات “نيسان رينو ميتسوبيشي” إنه كان مجبرا على الذهاب إلى إسرائيل عام 2008 حتى لا يخسر منصبه.

وفي أول ظهور إعلامي له عقب هروبه من اليابان، قال غصن خلال مؤتمر صحفي في بيروت (حيث هرب) إنه آسف لما سببته تلك الزيارة من أذى للشعب اللبناني.

وتابع ردا على سؤال صحفي:” كنت مجبرا على الذهاب إلى هناك.. ذهبت بجواز سفر فرنسي وبصفتي رئيسا لشركة فرنسية (رينو)”.

ويحمل غصن جنسيات لبنان وفرنسا والبرازيل.

وأضاف: “الزيارة كانت زيارة عمل.. ولو رفضتها كان سيتحتم علي ترك منصبي”.

وأكد كارلوس إنه يعتذر عن تلك الزيارة وما تسببت به من أذى لشعب بلاده.

وكانت حملة “مقاطعة إسرائيل في لبنان”، قد أصدرت بيانا ذكرت خلاله بالزيارة القديمة التي قام بها غصن إلى إسرائيل وقالت إنها “خرقت القانون اللبناني”.

وذكّر البيان أن الرئيس السايق لنيسان التقى في تلك الزيارة مع قادة إسرائيل حينذاك، شيمون بيريز وإيهود أولمرت.

وأضاف البيان أن غصن ساعد إسرائيل وعزز اقتصادها عبر تمكينها من خلال تحالف رينو- نيسان، من أن تصبح رائدة في مجال استخدام السيارات الكهربائية وهو ما خفف من اعتمادها على استيراد النفط والغاز.

ودعا البيان اللبنانيين إلى “الوقوف في وجه هذا المطبع، الفاسد، المعزز لاقتصاد العدو”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »